إفتتاحية "المتوسطي".. أجواء تاريخية وأداء مبهر وجمهور تواق للفن


السرحاني والهيلالي وسعيد وسيلة يشعلون منصة مهرجان الناظور بأغاني رائعة

 إفتتاحية "المتوسطي".. أجواء تاريخية وأداء مبهر وجمهور تواق للفن
ناظور24:يوسف عربــاج
 

افتتحت، مساء امس الجمعة ١٥ شتنبر ٢٠١٧، فعاليات النسخة السادسة من المهرجان المتوسطي ، حيث عرفت ليلة الإفتتاح حضورا متميزا لفنانين مغاربة و أجانب وفنانين مغمورين محليين في اول ظهور لهم على خشبات المهرجانات الكبيرة.

وشهدت منصة المهرجان تجاوبا كبيرا من قبل الجمهور مع أغاني الفنان المغربي الشاب أيمن السرحاني والملقب بملك الراي الشبابي و الذي أبدع فوق المنصة، وغنى أبرز أعماله المشهورة التي عرف بها ببلاد المهجر وخصوصا عبر قنوات التواصل الاجتماعي.فيما تألق كذالك الفنانين المحليين عبد العالي الهلالي و سعيد وسيلة بأغنيتيهما الجديدتين في ٢٠١٧ وكوكتيل غنائي بقصائد شرقية و فقرات شعبية خلال نفس السهرة التي احتضنتها ساحة فضاء الكورنيش الرائعة وجمهور اكثر من رائع ،قدؤ ب 15 الف .

هذا وقد صرح الفنان المحبوب "ايمن السرحاني " للمنابر الاعلامية خلال ندوته الصحفية في حضور المتألقين تنظيميا (منعم الشيف و يونس أفطيط) ، أنه من محبي مدينة الناظور الريفية الأصيلة والسياحية داعيا السياح لزيارتها والوقوف على جماليتها، مضيفا أن مهرجان المتوسطي سمغ عنه الكثير و له الفخر ان يكون مشاركا في هذه النسخة السادسة.

الملاحظ ان ادارة التنظيم هذه السنة إستطاعت أن تجعل من هذه الإنطلاقة بوابة لكتابة إسم المهرجان ضمن خارطة المهرجانات الوطنية الاولى ، وأصبح علامة بارزة في المشهد الفني والثقافي، وذلك من خلال تقديمه لفقرات فنية وغنائية راقية منفتحة على الثقافة المغربية والعربية والغربية مع منح الفرصة للفنان المحلي ليسطع نجمه ويسوق فنه.

، المهرجان كما صرح بذالك الرئيس الشرفي "سعيد الرحموني"مرارا وتكرار بأنه يساهم في الدينامية والحفاظ على الموروث التاريخي والثقافي للمدينة، لينضاف إلى العديد من المشاريع الرامية إلى إنعاش المشهد الثقافي بالمنطقة، وترسيخ مكانة مدينة الناظور في نسيجها الجهوي باعتبارها بوابة اروبا و قاطرة الجهة و تراهن عل السياحة الداخلية والخارجية.

 












 إفتتاحية "المتوسطي".. أجواء تاريخية وأداء مبهر وجمهور تواق للفن













تعليق جديد
Twitter