استأنافية الناظور تخفض العقوبة الحبسية لنشطاء الحراك الشعبي بالناظور و الدريوش الى ثلاثة اشهر


ناظور24 : ط ش

قررت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالناظور، اليوم الاثنين، تخفيض العقوبة الحبسية الى ثلاثة اشهر في حق خمسة متهمين على خلفية أحداث العنف التي عرفتها مسيرة احتجاجية بمدينة الدريوش منتصف يونيو المنصرم، و الناشط احمد سلطانة بلجنة "الحراك الشعبي" بإقليم الناظور.


و توبع المتهمون الخمسة، كل حسب المنسوب إلـيه، بجناية وضع أشياء (احجار واطارات محترقة) في الطريق العام واعاقة مرور الناقلات بقصد تعطيل المرور و مضايقته. وبجنح اهانة رجال القوة العامة اثناء قيامهم بوظائفهم و ارتكاب العنف ضدهم نتج عنه جروح و تعييب اشياء و ناقلات مخصصة للمنفعة العامة، و المساهمة في تنظيم مظاهرات غير مصرح بها و العصيان المسلح من عدة اشخاص مجتمعين و التجمهر المسلح في الطريق العمومية.

جدير بالذكر، أن المرحلة الابتدائية انتهت بإدانة كل من إلياس الوزاني ومصطفى بحاكي واسماعيل أبضيل واحمد اشلحي، من الدريوش، بثمانية أشهر حبسا نافذا لكل واحد منهم، وبغرامة مالية قيمتها 2000 درهم في حق عبد الحق زريوح، مع تحميل جميع المدانين الصائر والاجبار في الأدنى. وحكمت نفس المحكمة على ناشط الحراك الشعبي بالناظور أحمد سلطانة بــ 6 أشهر حبسا نافذاً.


تعليق جديد
Twitter