"اش ام افنت" في الموعد بلمسة عالمية وبصمة ناظورية حصرية


ناظور24 : محمادي خـراط


تُعد "اش ام افنت" لمديرها التنفيذي "عبد المنعم الشايف" من أكثر شركات التواصل نيلاً لثقة الجمعيات الشهيرة المنظمة للتظاهرات الفنية والثقافية والرياضة الكبــرى التي تشهدها ربوع المملكة المغربية ، خصوصا تلك التي تحظى باهتمام بالغ من حيث التتبع الشعبي والرسمي والإعلام الدولي.

وعلى حسب ما تتفور عليه "ناظور24" من معلومات ، فإن "ا ش ام افنت" سهرت على الجانب التنظيمي واللوجيستيكي لعدد من المحافل الدولية الكبرى ، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر ، مهرجان سينما الذاكرة المشتركة بالناظور ، مهرجان الراي بوجدة ، مهرجان الثقافة والفنون الأصلية بالخميسات ، المهرجان المتوسطي بالناظور ومهرجان موازين إيقاعات العالم ، هذا الأخير الذي ساهمت فيه الشركة بخبرتها وتجربتها وأعطت بالتالي إضافات كبيرة على المستوى التنظيمي لهذا الموعد العالمي الهـام.


وبناءًا على قرار شجاع اتخذته إدارة الشركـــة ، تعتمد "اش ام افنت" في عملها المتميز والمتقَن على اليد العاملة المحلية كأولوية ، إذ ينحدر كل مستخدميها من الناظور والنواحي ، في خطوة إستحسنها الرأي العام المحلي..، وإستفسارا حول السبب الأول الذي دفع الشركة إلى إتخاذ هذا القرار ، يقول الشايف موضحـا في حديث لــ"ناظور24" : الأمر بعيد كل البعد عن كل ما هو عرقي كما يعتقد البعض ، فكلنا مغاربة ولا ريب في ذلك ، بل ما دفعنا إلى إتخاذ هذا القرار ، هو كون مدينة الناظور أنجبت العديد من المواهب العقلية ، تم إهمالها وتجاهلها ، بل والأخطر من ذلك ، تم إستبدالها بمواهب أخرى ، تنحدر من مدن مغربية شقيقة ، مما ساهم بشكل ملحوظ في تقليل فرص الشغل لدى ساكنة المنطقة ، خصوصا لدى فئة التقنيين ومحترفي اللوجيستيك والصوت والإنارة.


وأردف "الشايف" : إن هذه المواهب العقلية المحلية في حاجة مـــاسة إلى النهوض بها وإبرازهـا في الساحة ، وإستثمارها بشكل إيجابي ، والأخذ بيدها نحو الإنجاز ضمن رؤى مستقبلية واضحة ، تماما كما تفعل "اش ام افنت" التي تحاول دائمـــا أن تضع في كل مناسبة لمسات عالمية ، لكن ببصمة ناظوريــة حصرية.

ومحليا ، أبان إبن مدينة الناظور ، عبد المنعم الشايف ، عن علو كعبه في مجال التواصل ، حيث بصم على نجاح النسخ الماضية للمهرجان المتوسطي بالناظور ومهرجان سينما الذاكرة المشتركة ، وكان أحد الضامنين لإستمراريتهما حتى بلغا العالمية وأصبحا محط إهتمام واسع لدى وسائل إعلام دولية.






"اش ام افنت" في الموعد بلمسة عالمية وبصمة ناظورية حصرية