انفجار مرتقب بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية بالجهة الشرقية


انفجار مرتقب بالنقابة الوطنية للصحافة المغربية بالجهة الشرقية
يعيش فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بوجدة خلال الآونة الأخيرة ، غليانا غير مسبوق جراء تماطل المكتب الحالي المنتهية صلاحيته ، في احترام القوانين المنظمة لعمل النقابة ، حيث لا يزال الأخير مستمرا في تعنته دون العمل على عقد جمع عام لانتخاب مكتب جديد للفرع وفق القوانين الجاري بها العمل بخصوص هذا الجانب ، الأمر الذي دفع بالعديد من الزملاء الصحافيين المنخرطين بالفرع إلى توقيع عريضة احتجاجية ضد هذه الحالة الشاذة التي يشهدها فرع النقابة بوجدة ، إذ من المنتظر أن يتم توجيهها إلى رئيس المكتب التنفيذي "عبدالله البقالي" للمطالبة بالتدخل العاجل لحل هذه المعضلة التي ساهمت بشكل كبير في تدهور وتشتت المشهد الإعلامي بالجهة الشرقية.

وفي السياق ذاته وفي تصريح خص به الزميل "عبدالرحيم باريج" موقع الرادار ، أكد خلال معرض حديثه ، أن الهدف الوحيد من توقيع هذه العريضة هو الدعوة إلى التعجيل بعقد جمع عام لانتخاب مكتب جديد ، وخاصة أن مكتب الفرع القائم يدخل قريبا العام السابق من ولايته ضد على القوانين الجاري بها العمل ، والتي تحدد المدة القانونية لانتداب مكاتب الفروع في ثلاثة أعوام فقط.