بيان تنديدي حول ما نشره الموقع الإلكتروني ريفنيوز في حق إعلاميين منهم إعلامي لناظور24


الناظور في 12/11/2107

بيـــــــــــان:

في خطوة خطيرة تنم عن حقد دفين للصحافة والصحافيين,أقدم موقع "ريفنيوز" العائد للسيد (ع.ب) والذي مدير تحريره (ي.ش) –أقدم- على إهانة شديدة الألفاظ والمصطلحات,حيث عبّر بالحرف الواحد في مقال تم نشره يوم الخميس 09 نوفمبر 2017 على منع رجال الصحافة من تغطية أشغال الدورة الإستثنائية لجماعة وردانة "بطرد بعض المدونين بالمواقع الاعلامية المحلية قصد من خلالها بعض العناصر التي تشتغل بشكل فوضوي ولا يتوفرون على بطائق مهنية بالميدان...."
 ونجد أن منع تصوير الدورة كان في حق 3 إعلاميين منهم إعلامي لناظور24 وإعلامي لموقع بنطيب.كوم و إعلامي لريفنيوز,لذا نستغرب من الوصف الذي وصف به محرر المقال الذي نشره موقع ريفنيوز,إذ يتجلى لنا من خلال ما سبق ذكره أن مانشره الموقع السالف للذكر كان المقصود به الإعلامييْن الممثلين لبنطيب.كوم و ناظور24.
وعلى إثر هذا السلوك اللاأخلاقي والخطير الذي يمرر من خلاله مغالطات خطيرة ولا تمت لميدان الصحافة بصلة لا من قريب ولا من بعيد,فإننا كموقع إعلامي نزيه وله تاريخه يشهد عليه,نعلن للرأي العام و القراء ولمن يهمه الأمر:

-إستنكارنا الشديد لمثل هاته المعاملات اللاأخلاقية
-إدانتنا لمثل هاته السلوكات التي تهدف لإقبار صوت الحق
-عزمنا على إيصال الحقيقة للمواطنين وفق ضوابط العمل الصحفي،المستند إلى قانون الصحافة و النشر.
-تأكيدنا على مواصلة العمل الصحفي الحر والنزيه خدمة للمصلحة العامة ، ولقطار التنمية بإقليم الدريوش ولفضح المستور
-تأكيدنا على مواصلة المهمة الشاقة في تنوير الرأي العام المحلي والوطني.
-تحذيرنا الشديد لكل من يحاول تشويه صورة الإعلاميين النزهاء.
 

بيان تنديدي حول ما نشره الموقع الإلكتروني ريفنيوز في حق إعلاميين منهم إعلامي لناظور24


تعليق جديد
Twitter