جبهة القوى الديمقراطية تسائل النخبة السياسية عن مآل الوضع السياسي بالمملكة.


جبهة القوى الديمقراطية تسائل النخبة السياسية عن مآل الوضع السياسي بالمملكة.
ع.بنشريف


اعتبر بلاغ للأمانة العامة لحزب غصن الزيتون، أن حالة "البلوكاج" التي يرزح تحتها الوضع السياسي الراهن بالمغرب، ساهمت و تساهم فيها بشكل قاطع السلوك المستفحل و المتردي للنخبة السياسية المغربية، في ظرفية كان يجدر بها أن تكون في أقصى درجات التعبئة الوطنية، بالنظر لحجم الرهانات، التي ترفعها الدبلوماسية الملكية، للدفاع عن عن المصالح العليا للوطن، وفي مقدمتها، معركة، استرجاع المغرب لموقعه المؤسساتي الطبيعي إفريقيا.

ذات البلاغ الصادر عقب اجتماع لقيادة حزب الجبهة الأحد8يناير الجاري أشار الى أن هذا الاجتماع ، يندرج ضمن متابعة مناقشة وتقييم مجريات ونتائج الاستحقاق التشريعي الأخير، إن على مستوى مساهمة الحزب في هذا الاستحقاق، أو في ما يرتبط بانعكاساته على مسار ووتيرة الانتقال الديمقراطي، بهدف تشريح الوضع السياسي الراهن في تجلياته المؤسساتية والدستورية المرتبطة بتشكيل الحكومة.

وعلى ضوء ما يعتمل في المشهد السياسي الوطني، عدد بلاغ حزب غصن الزيتون، جملة من التدابير الداخلية، التي صادقت عليها أمانته العامة، تهم أولويات برنامج عمله المستقبلي في مقدمتها إطلاق مبادرة وطنية لتوسيع النقاش و تنويعه، عبر هياكل الحزب وأجهزته القطاعية و الترابية، بكافة مناطق المملكة، وفي أفق اجتماع المجلس الوطني، والمؤتمر الوطني الخامس للحزب.


تعليق جديد
Twitter