صور جنازة الراحل أبراهام ألبير السرفاتي


صور جنازة الراحل أبراهام ألبير السرفاتي
هسبريس من الرباط:

أعلن الخميس عن وفاة المناضل أبراهام السرفاتي بإحدى المصحّات الخاصّة بمرّاكش عن عمر ناهز الـ84 عاما وبعد وعكة صحّية حادّة.. هذا في الوقت الذي قامت وكالة الأنباء الرسمية بنعي الرّجل في 15 كلمة لاغير ضمن قصاصة جدّ مقتضبة ضمّنتها بالحرف: "توفي أبراهام السرفاتي صباح اليوم الخميس بإحدى المصحات بمدينة مراكش عن سن تناهز 84عاما حسب ما علم لدى أسرته".

وجاءت وفاة أبراهام السرفاتي (16 يناير 1926 ـ 18 نونبر2010) بعد طول جلوسه على كرسي متحرّك متأثرا بمضار بدنية لازمته منذ مرحلة "سنوات الرصاص".. من بينها شلل نصفي ومرض الزْهَايْمْرْ المؤثّر على قوّة الذّاكرة.. حيث من المرتقب أن تتمّ مراسيم جنازة السرفاتي يومه الجمعة ليوارى الثرى بالمغرب بعد أن واظب على رفض الجنسية الإسرائيلية وعروضا للانتقال نحو تل أبيب رغما عن تديّنه باليهودية.
إبراهام ألبير السرفاتي سليل لأسرة أندلسية يهودية طنجاوية، وُلد بالدّار البيضاء، وانضمّ لصفوف الشبيبة الشيوعية بالمغرب عام 1944 قبل أن ينتقل لفرنسا سنة بعد ذلك ويلتحق بالحزب الشيوعي داخلها، وهو الحزب الذي نشط به أثناء فترة دراسته بالمدرسة الوطنية العليا للمعادن بباريس قبل أن يتخرّج منه مهندسا.



السرفاتي اشتغل ضمن مجال استخراج الفوسفاط كمهندس، حيث عُرفت عنه مساندته لمطالب الشغيلة رغم عدم انعكاسها على وضعيته الاجتماعية والمالية.. وهو الموقف الذي تكرّر أزيد من مرّة وجلب عليه الانتقادات، كما شغل السرفاتي عام 1958 منصب مدير ديوان كاتب الدولة للإنتاج الصناعي والمعدني ضمن الحكومة المغربية، كما ألحق بعدها بديوان الراحل عبد الرحيم بوعبيد الذي كان وزيرا للاقتصاد الوطني.



كما أضحى إبراهام السرفاتي سنوات الستّينيات زعيما لمجموعة "إلى الأمام" الماركسية اللّينينية بالمغرب، هذا قبل أن يتمّ اعتقاله عام 1975 ويُحكم عليه بالمؤبّد بناء على تهمتي "الإخلال بالنظام العامّ" وكذا "التشكيك في مغربية الصحراء" عقب تصريحات أيّد خلالها تقرير مصير ساكنة الأقاليم الجنوبية.



السرفاتي قضى 17 سنة متنقلا بين عدد من المعتقلات ومراكز التعذيب قبل أن يطلق سراحه عام 1991 من قبل الملك الراحل الحسن الثاني ويرحّل إلى فرنسا بدعوى "كونه برازيليا لا يحمل للجنسية المغربية"، في حين عمل الملك محمّد السّادس خلال شهر شنتبر من سنة 1999 على إعادته للبلاد.



هذا وسبق للسرفاتي أن قال ضمن لقاء جمعه بصحفي قناة الجزيرة محمّد كريشان في 10 يناير 2005: "إن الاستقبال الذي خصص لي عند عودتي، وأثناء الزيارات التي قمت بها لبعض المناطق، يفوق بكثير ما كنت أعتقد أنني قدمته للكفاح في المغرب، أنا ورفاق كثيرون، منهم (سعيده منبه) سقطوا للأسف في ساحة المعركة، وكانت الخسائر كبيرة وجوهرية، ما قدمته ضئيل مقارنة بهذه التضحيات، وكان لديّ انطباع بأنني طيلة هذه السنوات قمت بواجبي كمواطن مغربي وكمهندس كذلك، لأني حاولت في الستينيات وبعدها الحفاظ على كرامة المهندسين، بتضامني مع عمال قطاع الفوسفات في عام 68، وأعتقد كذلك أنني أسهمت في حماية ماء وجه اليهود المغاربة الذين كان أغلبهم ضحايا للصهيونية كما تعلمون، وحتى فيما يتعلق بالقضية الأصعب، وهي قضية الصحراء أعتقد -أنا ورفاقي في السبعينيات- أننا حافظنا على كرامة بلدنا بتبنينا الموقف الصحيح الذي يبدو الآن راجحا لحسن الحظ، وهو ضرورة تسوية القضية بالوسائل السلمية لا بالقمع، أعتقد من خلال كل ذلك أننا في آن واحد ناضلنا ولم نخضع للقمع، مع الحرص الشديد على مستقبل البلاد، لكن الاستقبالات التي حظيت بها في كل المناطق تتجاوز بكثير ما كنت أتصوره بشأن إسهامنا من أجل أن يرفع الشعب المغربي هامته، ويصبح على ما هو عليه اليوم، أي تربة خصبة لقيام الديمقراطية بفضل الله"


صور جنازة الراحل أبراهام ألبير السرفاتي

صور جنازة الراحل أبراهام ألبير السرفاتي

صور جنازة الراحل أبراهام ألبير السرفاتي



1.أرسلت من قبل yadjiss _ narrif في 19/11/2010 22:35
رحمه الله برحمته الواسعة والهم ذويه الصبر والسلوان انا لله وانا اليه راجعون

2.أرسلت من قبل yadjiss_nalhoceima في 20/11/2010 12:48
انه مخلوق من مخلوقات الله مثلي مثلك مثل باقي البشر سواء مسلم ام يهودي اومسيحي او مجوسي كلنا من ام واحدة واب واحد بينما تختلف عقائدنا لكل واحد ان يتخذ ما يريد من عقائد ولكل واحد منا له الحق ان يفعل ما يريد بينه وبين الله واحن مالنا ومن باب الخير والرحمة اننتمنى للناس ما نتمناه لانفسنا الم يطلب منا الله ان نحب لغيرنا ما نحب لانقسنا اتا اطلب لهدا السيد المعفرةوالعفران والجنة اتشاء الله انه عفور رحيم
وللتذكير وانا في المدرسة قال لنا استاذ التربية ان يهودية دخلت الجنة لانها اخذت طعاما من بيتها كانت قد اعدته لنفسهاواطعمت حاملا جائعة
فما بال هذا السيد الذي اعطى للمغرب الكثير

رحمك الله ايها السيد الكريم واطلب لك المعفرة والرحمة واسكنك الجنة انشاء الله

3.أرسلت من قبل tamsamane في 20/11/2010 13:34
ila yadjiss_ narif takoli rahimaho lah wa howa yahodi hal tarlami ma takoli .inaho yahooooooooooooodi wa ondori ila sorat ashabihhhhhhhhhhhhh

4.أرسلت من قبل omar في 20/11/2010 14:19
المرجو من الساهرين على هدا الموقع سحب التعليق المشين و العنصري للمدعو ابو فردوس كيف ينعت اكبر معارض لاسرائيل بالصهيوني وهو الدي كرس حياته للدفاع عن الشعب الفلسطيني و هدا باعتراف حتى الفلسطينيين انفسهم

5.أرسلت من قبل دور يا كلام في 20/11/2010 14:26
ابرهام السرفاتي مناضل ومثقف عضوي وهب حياته من اجل مبادئ انسانية عظيمة دافع عنها حتى الرمق الاخير
انه مغربي يهودي فند كل الاشاعات المخزنية بفضل وطنيته الصادقة وانحيازه الى جانب الضعفاء من شعبه التي نالت من شخصه ايام سنوات الرصاص
لقد حاول النظام المخزني ان يشوش على نضالاته ومواقفه الطلائعية خدمة للطبقات المقهورة واحراج المغاربة بكونه يهوديا من اجل الزج به في الغموض القائم بين اليهودية كدين والصهيونية كحركة عنصرية
بهذه المناسبة الاليمة في فقدان مناضل مغربي صلب في حجم السرفاتي اود ان اتوجه الى كل المغاربة باختلاف الوانهم الاثنية واللغوية والدينية لاقول لهم ان المغربي الصادق يقاس بحبه لوطنه ودفاعه المستميت عنه وليس بانتمائه الديني والعقائدي بحكم ان الدين لله والوطن للجميع ولا فرق بين مسلم ويهودي او مسيحي الا بالتقوى

6.أرسلت من قبل Hanae في 20/11/2010 17:51
Sa7i7 annaho Monadil wa... wa.... wa.....
Lakin la yomkin ana na9ol RA7IMAHO ALLAH!!!!!! FA HOWA YAHODIIIII