فرقة "أريف للثقافة والتراث" في جولة لمسرحية "جروح" أو "إيزيمن"


في إطار برنامج دعم المشاريع الثقافية والفنية في قطاع المسرح، تعتزم فرقة "أريف للثقافة والتراث" القيام بجولة مسرحية بعرضها المتميز "جروح" أو "إيزيمن" الحائز على دعم وزارة الثقافة في مجال الإنتاج والترويج المسرحي برسم سنة 2017، بالتنسيق مع عدد من المؤسسات التعليمية وبعض مكونات المجتمع المدني وذلك وفق البرنامج التالي:

20 أبريل: بفضاء الثانوية الـتأهيلية مولاي اسماعيل بإمزورن.

21 أبريل: بفضاء الثانوية الإعدادية سيدي بوعفيف

22 أبريل: بفضاء الثانوية الإعدادية أيت قمرة

23 أبريل: مدينة التازة بالتنسيق مع المديرية الإقليمية للثقافة بمدينة تازة

25 أبريل: بالناظور بالتنسيق مع المركز الثقافي بالناظور

27 أبريل: بدار الثقافة مولاي الحسن بالحسيمة

تحكي مسرحية"جروح"التي أسس لنصها الأستاذ الباحث في الأدب والفن الأمازيغي الدكتور فؤاد أزروال، عن فكرة للكاتب الأردني علي الفراية، حكاية قيوع الحسيمي الذي رأى النور منتصف الثمانينات وسط جو مشحون بالصراع والتهميش والعزلة والمرض الخبيث الذي يصطاد في كل يوم ضحاياه فتتفجر في رأسه الصغير الكثير من الأسئلة التي تبقى عالقة دون أجوبة مقنعة، ليكبر وتكبر معه أسئلته وحيرته وبحثه الدائم عن الحقيقة فيصطدم بواقع مر يقمع كل صوت رافض للخنوع والتدجين، ولأنه لا يشبه غيره، فإنه يأبى الهروب من ذاته ويختار مواجهة واقعه فيكون مصيره العزل في مستشفى للأمراض النفسية خاصة بعد أن ظهرت عليه بعض الأعراض الغريبة، وككل بطل تراجيدي تنتهي رحلته بمأساة، ويجد نفسه وقد ابتلعته الماكينة العجيبة.

مسرحية " جروح" مغامرة مسرحية أعدها ووقع عرضها المخرجان بوسرحان الزيتوني ومحسن زروال، وصمم فضاءها وأضاء مشاهدها الفنان كريم أوعمو، وألبس شخوصها إلياس حميد، ولعب أدوارها الفنانون محمد المكنوزي، محمد كمال التغدويني، أميمة بلاح ، إكرام الحجازي، تحت إدارة الأستاذة رجاء حميد، وتنسيق الأستاذ كريم الإدريسي تواصلا وإعلاما.





تعليق جديد
Twitter