قطر تنقب عن البترول بالمغرب


عقد عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، الإثنين الماضي، اجتماعا مع كارل عطا الله نائب الرئيس ومدير عام شيفرون المغرب إكسبلورايشن، ونائب الرئيس التنفيذي لشؤون التطوير والتنقيب في شركة قطر للبترول خالد سعيد الرميحي، والمدير العام “لآب ستريم” بقطر للبترول أحمد عبد القادر الأحمد.

وفي هذا السياق، ذكر بلاغ لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، فإن هذا الاجتماع تمحور بالأساس حول التنقيب عن المحروقات بالمغرب، و بحث الاهتمام الذي تبديه كل من “شيفرون” وقطر للبترول للتنقيب عن المحروقات بالمملكة المغربية، وذلك بحضور المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدوركاربورات والمعادن أمينة بنخضراء.

وأكد الرباح في هذا الإطار، بحسب البلاغ ذاته، على الاهتمام الذي يوليه المغرب لتنمية موارده في إطار التنمية المستدامة، واستعداد الوزارة للعمل لفائدة تسهيل المساطر الإدارية التي من شأنها تمكين المستثمرين من القيام بأعمال التنقيب في أحسن الظروف، داعيا في الوقت ذاته شركة قطر للبترول إلى استكشاف مجالات أخرى للاستثمار، خاصة تلك المتعلقة باللوجيستيك وتخزين المحروقات.

فيما أشارت بنخضراء بأن “شيفرون” تمتلك ثلاث تراخيص للتنقيب بالبحر (كاب كانتين، وكاب الوليدية وكاب غير)، حيث تم إنجاز أعمال استكشافية همت تغطية جيوفيزيائية ثلاثية الأبعاد على مساحة 6 آلاف كليومتر مربع.

وأضافت بنخضراء أن عطا الله أبرز، من جهته، الظروف المواتية التي تشتغل فيها مجموعته للتنقيب عن المحروقات بالمغرب.



تعليق جديد
Twitter