مسرحية "ثاونكينت" لفرقة امنزا للمسرح والتراث تتحف زوار دار الثقافة بالحسيمة



" بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمسرح ، نحن لا نعمل لكي نعطي للمسرح وجود بل انه بفضل المسرح نحن موجودون " هي الرسالة التي اختارتها جمعية امنزا للمسرح والتراث لتوجيهها إلى زوارها يوم أمس 30 مارس 2017 بدار الثقافة بمدينة الحسيمة وذلك في ظل مسار فرقتها المسرحية وكتجسيد لنفس الرسالة قدمت ذات الجمعية عرضها المسرحي بعنوان " ثاونكينت "من تاليف واخراج الفنان محمد سلطانا وتشخيص كل من تافوكت ، ادريس القجطيحي ، عصام لاهيت ، بسمة وعلي ونوردين خاليص .
مسرحية " ثاونكينت " تعالج قضية الأسرة ودورها في بناء المجتمع واعتبار الطفل اللبنة الرئيسية في هذا البناء بحيث مزجت المسرحية بين أهمية نصها كموضوع يطرحه واقع المجتمع المغربي والريفي خاصة وبين لمسات توحي بالفرجة والواقعية ، بلغة طفولية ريفية كانت جسر التواصل والاتصال بين النص المسرحي والجمهور الحاضر في هذا العرس المسرح العالمي .
ولقيت مسرحية "ثاونكينت " إعجاب المتفرجين الحاضرين في هذا العرس من أباء وأمهات وأطفال واساتدة وأدراء إلى جانب ممثلين ومؤلفين وكتاب ، كما كان حضورا اعلاميا بامتياز لمواكبة هذه الأيام الثقافية للاحتفال باليوم العالمي للمسرح بمدينة الحسيمة وعبرت بالمناسبة جمعية امنزا للمسرح والتراث عن شكرها وامتنانها للمندوب الإقليمي السيد كمال بليمون عن مجهوداته للنهوض بالشق المسرحي وكذا بالمجال الثقافي بمدينة الحسيمة .


تعليق جديد
Twitter