معارضة مجلس جماعة وردانة تمنع الصحافة من مواكبة أشغال دورة استثنائية خصصت لمناقشة الميزانية,والجسم الصحفي يستنكر التصرف


ناظور24:

في خضَّم الدورة الإستثنائية التي شهدتها جماعة وردانة صبيحة يوم الأربعاء 08 من الشهر الجاري,حيث كانت خصصت(الدورة) لمناقشة ميزانية 2018 والتصويت عنها,قامت المعارضة التي تشكل أغلبية المجلس بمنع رجال الصحافة المحلية بتغطية أشغال هاته الدورة عبر تقديمها لمقترحها  هذا لرئيس الجماعة ويتم التصويت عنه بالإجماع.
 

ويستغرب الزملاء في المواقع الصديقة  بالمنطقة من هذا المنع،الذي يأتي من ردّة فعل غاضبة من أحد أعضاء معارضة مجلس وردانة,،حيث اتضح جليا أن المواقع المحلية  مغضوب عليها من طرف المعارضة وذلك حسب ما تلفّظ به ذات العضو من تهم ثقيلة في حق رجال الإعلام حيث ضرب في نزاهة وشفافية كل الصحفيين الحاضرين لتغطية أطوار الدورة التي كانت ينتظرها الرأي العام لما لها من صدى وأهمية واسعة لتدبير وتسيير الشأن العام بوردانة.

وإننا في موقع "ناظور24" مع التنظيم وضبط الأمور وفق القانون والأخلاق والأعراف،إذا كان فريق المعارضة يريد ذلك لكن نرفض بالمطلق أن يكون هذا التنظيم وفق سياسة أحادية الجانب،أساسها التحكم وضبط الصحافة وفق أهواء وفقط.
 

وننبه إلى خطورة المنع التي لا تعود سوى بالنتائج العكسية التي لن يتجرع مرارتها سوى الرئيس ومكتبه،وعليه نحذر من هذه الخطوة الإنزلاقية التي جاءت بشكل مفاجئ ومن دون سابق إخبار وإنذار ،فمثل هذه الخطوات غير المعهودة،والتي لا تعدو سوى بداية لسن سياسة تعتيمية هدفها قمع الصحافة وتحجيم دورها والتحكم في مفاصلها بعد ترويضها لمكتب مجلس وردانة.
 
 



تعليق جديد
Twitter