أبرز 6 بدائل في حالة تعطل “واتساب” مرة أخرى


أبرز 6 بدائل في حالة تعطل “واتساب” مرة أخرى
وكالات

على الرغم من إثارته للجدل في السنوات الأخيرة، إلا أن تطبيق المراسلة الفورية الأشهر عالميًا ”واتساب“ ظل الخيار المفضل في العالم، بأكثر من 2.5 مليار مستخدم شهريًا.

لكن في الساعات القليلة الماضية، وجدت تلك الجحافل المخلصة من المعجبين أنفسهم غير قادرين على الوصول إلى الخدمة، بعد تعطل ”واتساب“، بسبب خلل تقني غير مسبوق أدى لانقطاعها.

وبعد 6 ساعات كاملة من الانقطاع، عادت الخدمة بشكل تدريجي لكن لا تزال هناك شكاوى من وجود مشاكل لدى مستخدمين في مناطق مختلفة.

وفي غضون ذلك، عاد الكثير من الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة ”آيفون“ إلى خدمة ”أي مسج“ (iMessage).

لكن في حال تعطل هذا التطبيق مرة أخرى، فإن هناك بدائل أخرى متاحة لمستخدمي ”واتساب“ لتعويض خدمة التراسل الفورية، وتاليا 6 منها:

”تيليغرام“ (Telegram)

لسنوات كان تطبيق ”تيليغرام“ المنافس الرئيس لـ ”واتساب“ على عرش خدمة التراسل الفوري، ووصف ”تيليغرام“ بأنه البديل الأكثر سرعة وأمانا وموثوقية.

واجتذب ”تيليغرام“ على مدار سنوات، أتباعا مخلصين ممن يقدرون ميزة التشفير الافتراضي من طرف إلى طرف، والتي تعد أكثر أمانا من التقنية التي يستخدمها ”واتساب“.

وعلى الرغم منذ ذلك، لم يتمكن ”تيليغرام“ من انتزاع عرش ”واتساب“ وتخطي عدد مستخدميه باعتباره برنامج المراسلة الأكثر شيوعا.

لكن إذا استمرت فترات انقطاع خدمة ”واتساب“ في إعاقة مستخدميه، فقد لا يستمر وقتًا طويلًا وتنقلب الأوضاع رأسًا على عقب، وربما ينتهي الأمر بتتويج ”تيليغرام“.

”سيغنال“ (Signal)

تطبيق ”سيغنال“ من التطبيقات مفتوحة المصدر، وتأسس في عام 2013، ولديه حاليا أكثر من 10 ملايين مستخدم شهريا.

بمقارنته بجمهور ”واتساب“ الضخم قد يبدو ”سيغنال“ غير مهم، لكن في الوقت ذاته، فإن التطبيق مدعوم من رائد الإنترنت الأمريكي بريان أكتون، الذي كان أحد مؤسسي ”واتساب“.

وهناك أيضًا، دعم لـ ”سيغنال“ من سلطة كبيرة وذات ثقل وهي الاتحاد الأوروبي، الذي أوصي موظفيه باستخدامه، للتواصل مع أولئك الذين لا يعملون داخل الاتحاد الأوروبي.

”لاين“ (LINE)

على غرار ”واتساب“ يتيح تطبيق ”لاين“ للمستخدمين إرسال رسائل بحرية، ويقدم أيضًا، خدمة تشفير للمعلومات الشخصية.

ويوفر التطبيق خدمة المكالمات الصوتية، وعبر الفيديو، ويضم أيضًا، العديد من الميزات الفريدة الأخرى.

ويمكن لمستخدمي ”لاين“ إجراء مكالمات دولية لأرقام غير مرتبطة بحساب ”لاين“، ما يوفر فواتير هاتف باهظة للقيام بذلك، كما يمكن أن يعمل كشبكة اجتماعية مع ظهور صورك وتحديثات الحالة (status updates) على ”التايم لاين“.

”ثريما“ (Threema)

إذا كان الأمان هو أولويتك الأولى عند البحث عن تطبيق مراسلة بديل لـ“واتساب“، إذن فعليك بالاعتماد على ”ثريما“.

يوصف ”ثريما“ بأنه أكثر خدمات المراسلة أمانًا، حيث يقوم بتشفير جميع الاتصالات من طرف إلى طرف، بما في ذلك الرسائل وملفات الوسائط المتعددة، وحتى رسائل الحالة باستخدام مكتبة تشفير ”NaCl“ مفتوحة المصدر.

وكإجراء أمني إضافي، يتم إنشاء مفاتيح التشفير وتخزينها بشكل آمن على أجهزة المستخدمين، لمنع أي إمكانية للوصول إلى بياناتهم من الباب الخلفي، ومنع أي طرف ثالث من اعتراض الرسائل.

وعلى غرار ”واتساب ويب“ (WhatsApp)، يسمح ”ثريما ويب“ (Threema Web) للمستخدمين بالوصول إلى ”ثريما“ من أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.

”واير“ (Wire)

إذا لم تعجبك فكرة إعطاء رقم هاتفك لمعارف جدد، فقد يكون ”واير“ هو الشيء المناسب لك.

يعتمد نظام حساب ”واتساب ويب“ (WhatsApp) على أرقام الهواتف، مما يعني أن أي شخص تتصل به، سيكون لديه رقمك أيضًا.

ما عليك سوى التسجيل لإنشاء حساب جديد على ”واير“ سواء برقم هاتفك أو بريدك الإلكتروني (على الهاتف أو جهاز الكمبيوتر) وبعد ذلك يمكنك التمتع بالخدمة.

ديسكورد (Discord)

بدأ ”ديسكورد“ كمنصة دردشة مصصمة لمجتمع الألعاب، ولكنها تطورت إلى ما هو أكثر من ذلك، وأصبح يتم الترويج لها كبديل لواتساب ، حيث يتميز ديسكورد بأنه مؤمن للغاية، ويمكنه العمل من الهاتف أو سطح المكتب.

وعلاوة على ذلك، سيساعدك برنامج المراسلة الصوتية والنصية المجاني الذي يوفره ديسكور، على التواصل مع الأشخاص الذين لديهم اهتمامات مماثلة، حيث إنه يضم مجتمعات ذات اهتمامات أخرى غير الألعاب.

وعلى عكس ”واتساب“ و“تيلغرام“، فأنت لست بحاجة إلى استخدام رقم هاتفك أو اسمك الحقيقي، للتمتع بخدمة ”ديسكورد“، الذي يمكنه العمل على الأجهزة التي تعمل بأنظمة ”أي أو أس“ و“أندرويد“ و“ويندوز“ و“لينكس“.