أسدل الستار يوم الخميس 27 ماي 2021 على الساعة الخامسة مساءا على أشغال الندوة العلمية الوطنية


ناظور24 . متابعة

أسدل الستار يوم الخميس 27 ماي 2021 على الساعة الخامسة مساءا على أشغال الندوة العلمية الوطنية التي جرت أشغالها بمدرج إ بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور أيام 26 و 27 ماي 2021 تحت عنوان: الأمثال والحكايات الأمازيغية ثراء لتكنولوجيا الصورة السينمائية.
تدارس الأساتذة الباحثون كل من زاوية اختصاصه موضوع الندوة فأثروه بأفكار واقتراحات جد مهمة جلبت انتباه الجمهور العريض من أساتذة وأطقم إدارية وطلبة وحتى الشخصيتين المكرمتين ضمن هذه الندوة وزملائهم وأفراد أسرهم وهما الأستاذ الفنان محمد بوزكو كاتب ومخرج سينمائي والأستاذ الفنان فاروق أزنابط ممثل ومخرج مسرحي اللذين أبديا رغبتهما في تأطير وتكوين طلبة الكلية المتعددة التخصصات بالناظور في مجال السينما والمسرح.
إن موضوع الندوة ينقسم الى قسمين: الأول الحكاية كثراث، كثقافة، كهوية. ثانيا الصورة السينمائية كواقع فرضته التكنولوجيا.
إذن نحن أمام وضعية حقيقية ومرئية، لقد لقيت أيام الندوة استحسانا لدى كل مهتمين في مجال الفن وصناعة السينما.
نحن مدعوون اليوم إلى التفكير في نقل الموروث الثقافي الشفهي من مجال الحكي إلى عالم الصورة والسينما الذي لا محالة سيعود بالنفع على تلامذتنا بالمدارس
سيما الفئة العمرية الصغيرة لأن الصورة وسيلة تعليمية تعلمية بامتياز.
في الأخير قدم الأستاذ الدكتور عبد الله أزواغ منسق الندوة العلمية الوطنية شكره الموصول إلى السيد عميد الكلية الدكتور علي عز الديموسى ونوابه المحترمين والطاقم الإداري لما يقدمونه من مساعدة كلما طلب منهم ذلك.
دون أن ينسى الأطر التربوية التي أبانت عن كفاءاتها العالية متمنيا لشعبة الدراسات الأمازيغية التوفيق، والشفاء للدكتور حسن بنعقية الذي يعود له الفضل في إخراج هذه الشعبة إلى الوجود.