أكادير تفتح ذراعيها لكبار نجوم الضحك وفناني الكوميديا


أكادير تفتح ذراعيها لكبار نجوم الضحك وفناني الكوميديا
ناظور24:
 
  تستعد مدينة أكادير مطلع الأسبوع القادم لاحتضان واحد من أكبر أحداث السنة الفنية بالمغرب، يتعلق الأمر بفعاليات الدورة الثانية من مهرجان أكادير الدولي للضحك، التي ستنطلق يوم الثلاثاء القادم وتدوم لمدة خمسة أيام لتختتم يوم السبت المقبل، وسيحل ضيفا عليها عدد من كبار نجوم الكوميديا في العالم العربي، وفي مقدمتهم الجزائري عبد القادر السكتور والمصريين أحمد آدم، طلعت زكريا، إدوارد والفنانة ميس حمدان، إضافة إلى المغاربة حسن الفذ، سعيد الناصري، حنان الفاضلي، رشيد أسلال، محمد الخياري إلى جانب أحد قيدومي المسرح المغربي الفنان صلاح الدين بنموسى الذي سيتم تكريمه خلال هذه الدورة بمعية الفنان المصري طلعت زكريا المعروف بدوره في فيلم "طباخ الريس".

  وأكدت مصادر من اللجنة المنظمة أنهم مرتاحون ومتأكدون من نجاح الدورة الحالية، خاصة أن المهرجان أصبح حديث الخاص والعام بالشارع الأكاديري، كما أنهم تلقوا اتصالات وطلبات حجز من عدد كبير من المدن المغربية من بينها مراكش، الدارالبيضاء، فاس، الرباط، سطات، تيزنيت، كلميم، طنجة وغيرها من المدن المغربية. وأضافت ذات المصادر أن تزامن تاريخ انعقاد الدورة الثانية مع العطلة المدرسية الربيعية، والسمعة التي تحظى بها مدينة أكادير كوجهة سياحية متميزة سيساهم في ارتفاع الإقبال الجماهيري على المهرجان.

  من جهته أكد حفيظ إدحموش، مدير المهرجان، أنهم في اللجنة المنظمة يضعون نصب أعينهم بالدرجة الأولى "ترويج مدينة أكادير سياحيا، وأن هذه المدينة لها من المقومات ما يجعلها أول وجهة سياحية بالمغرب وحتى شمال إفريقيا". وأضاف حفيظ إدحموش، "لقد قمنا بدعاية إعلانية كبيرة وفي مختلف المدن المغربية وساندتنا، مشكورة على ذلك، العديد من وسائل الإعلام بحديثها وكتابتها عن المهرجان، وهذا في حد ذاته نعتبره نجاحا كبيرا للترويج للمدينة بالدرجة الأولى وللمهرجان بدرجة ثانية، كما نعتبر ما قمنا به جزءا من الاعتراف بالجميل لأفضال هذه المدينة علينا ولمكانتها في قلوبنا".
  من جهتها أشارت مصادر من إدارة المهرجان أن الهدف الاستراتيجي من المهرجان هو "جعل اسم مدينة أكادير يقترن بالكوميديا والوصول إلى اعتبار مدينة أكادير عاصمة عالمية للضحك". وأضافت ذات المصادر أن "هذا الهدف ليس بالشيء الهين والسهل لكنه ليس مستحيل التحقيق، فقط يكفي أن تتضافر جهود الجميع وسيصبح الأمر حقيقة، ويتحقق طموحنا الرئيسي في إسعاد سكان مدينة أكادير ومنطقتها وزوارها".
  تجدر الإشارة إلى أن الدورة الأولى من المهرجان عرفت تكريم كل من الفنان المغربي محمد الجم والفنان المصري أحمد راتب، كما عرفت مشاركة العديد من الفنانين المصريين من قبيل أشرف عبد الباقي وإدوارد وطلعت زكريا ومحمود عزب ومحمد لطفي إضافة إلى النجوم المغاربة مثل سعيد الناصري وحنان الفاضلي ورشيد أسلال وعبد الخالق فهيد ومحمد الخياري.