أمل الريف الحسيمي لكرة القدم يهاجم المجلس البلدي للحسيمة


أمل الريف الحسيمي لكرة القدم يهاجم المجلس البلدي للحسيمة

الصورة بعدسة طارق الشامي لرئيسة البلدية

توصل الجريجدة بنسخة توضيح عن المكتب المسير لفريق أمل الريف الحسيمي أحد أندية القسم الشرفي الثاني لجهة الشرق، ونعرض عليكم النص الكامل للرسالة

رغم مراسلتنا للسيدة رئيسة المجلس البلدي للحسيمة، لتوضيح الأمر وتدارك الموقف بتاريخ 06 شتنبر 2011 إلا أن الأمر بقي على ما هو عليه تكريسا للتسيب واللامبالاة التي باتت سمة تميز العمل الارتجالي لعمل المجلس البلدي للحسيمة.

بل إنه، ورغم المحاولات المتكررة لرئيس الجمعية للقاء رئيسة المجلس، فإن ذلك لم يتحقق لكون هذه الأخيرة جعلت من الغياب عن مقر البلدية قاعدة يظل فيها الحضور إليه مجرد إستثناء، وهو ما يجعل المواطنين يعانون من جراء مثل هذه السلوكات الارتجالية والغير مقبولة.

لذا فإننا كجمعية نؤكد للرأي العام الوطني والمحلي ما يلي:

- ندين وبشدة سياسة الكيل بمكيالين التي ينهجها المجلس البلدي للحسيمة، والذي يوزع الأموال العمومية على الموالين والمقربين بمنطق يعتمد على المحسوبية والزبونية والحسابات السياسوية الضيقة.

- نطالب المجلس الأعلى للحسابات بإفتحاص ميزانية المجلس البلدي وطرق تدبيره للمال العام.

- نطالب كجمعية مدنية تشتغل بالمجال الرياضي المسؤولين لإيلاء الإهتمام البالغ بهذا المجال ودعم الجمعيات الجادة الهادفة لإنقاذ شبابنا من براثين الإدمان والمخدرات، وتوجيههم لما فيه خير هذا الوطن.

- نعلن كمكتب، وبسبب هذه الممارسات العرجاء للمنتخبين أعضاء المجلس البلدي، أننا سنتوقف إضطراريا عن مواصلة مسيرتنا التي كنا نتمنى لها مزيدا من التألق والعطاء،بل وأعلن بصفتي رئيسا للجمعية، أن أعضاء هذه الأخيرة قد عقدوا جمعا استثنائيا، قرر فيه أعضاء المكتب المسير تقديم استقالتهم الجماعية بعدما وصلت الأمور إلى هذا المستوى وصدت في وجههم كل الأبواب، ولتتحمل رئيسة المجلس وباقي أعضائها مسؤولية "وأد" هذه التجربة الجمعوية الفتية التي أعطى انطلاقتها شباب متحمس وغيور على مستقبل الرياضة بهذا الإقليم.

وختاما نجدد استنكارنا وإدانتنا للمجلس البلدي، وعلى رأسه السيدة رئيسة المجلس التي جعلت خدمة الشأن العام أخر ما تفكر فيه، وإدانتنا موصولة للسياسة المتبعة من طرف هذا المجلس والقائمة على دعم المقربين والموالين لحسابات انتخابية ضيقة وحرمان الجمعيات الجادة والفاعلة.

عن المكتب المسير للجمعية