أمنيون يحاصرون مسيرة احتجاج سلمية بإمزورن


أمنيون يحاصرون مسيرة احتجاج سلمية بإمزورن


تقرير إخباري:

تخليدا للذكرى السادسة لزلزال الحسيمة نظمت جمعية تماسينت لمتابعة أثار الزلزال مسيرة شعبية بمدينة إمزورن، إذ انطلقت على الساعة الثالثة من بعد الزوال من ساحة الـ 24 فبراير كي تجوب بعد ذلك بعض الشوارع من بلدية إمزورن.

وبينما كان المتظاهرين يجوبون الشوارع مرددين شعارات تندد بلامبالاة المسؤولين المحليين اتجاه الملف المطلبي للمنكوبين على إثر الزلزال مطالبين برفع الحصار والتهميش عن منطقة الريف بأكملها.

وقد تفاجئ المشاركون بالإنزال المكثف الذي قامت به قوات التدخل السريع التي طوقت الشوارع ومنعت المنكوبين من مواصلة مسيرتهم السلمية، ما حذا بهم لتحويلها إلى اعتصام جزئي.

وقد وقف المتظاهرون ترحما على أرواح شهداء زلزال الحسيمة الساقطين مهدومين سنة 2004 قبل أن يختتم هذا الشكل النضالي بكلمة لرئيس جمعية تماسينت لمتابعة آثار الزلزال الذي ندد بالحصار القامع الذي طال هذا المظهر الاحتجاجي، كما عبّر عن امتعاض الجمعية من الطريقة المباشر بها توزيع مواد البناء والتجهيزات الخشبية من نوافذ وأبواب على المنكوبين لحد الآن.

وختاما أكد المنكوبون عزمهم التصعيد ابتداء من يوم الخميس المقبل في حال ما لم تتم عملية تسوية المشاكل التي تطال عملية البناء المفعّلة منذ مدّة.



أمنيون يحاصرون مسيرة احتجاج سلمية بإمزورن

أمنيون يحاصرون مسيرة احتجاج سلمية بإمزورن

أمنيون يحاصرون مسيرة احتجاج سلمية بإمزورن

أمنيون يحاصرون مسيرة احتجاج سلمية بإمزورن


أمنيون يحاصرون مسيرة احتجاج سلمية بإمزورن



1.أرسلت من قبل AHMAD AL MORABIT في 03/03/2010 13:09
UNA MANEFISTACION PACIFICA ACTUALMENTE ES LA MEJOR MANERA DE REVINDICAR LOS DERECHOS CIVICOS, AL HOCEIMA ES LA MEJOR CEUDAD EN MARRUECOS A LA HORA DE DEFENDERSE , EL MAKHZAN PIENSA QUE SOMOS LOS SUBDITOS DE 1958-1959, EL RIF EVOLUCIONA , LA UNICA SALIDA ES LA AUTONOMIA DE RIF , DEJAR A LOS RIFIÑOS DE EXPRESAR LIBREMENTE CON TARIFIT, NOS FALTA DE TODOS , UNIVERSIDAD, HOSPITALES ,ESCUELAS, BARCO DE PASAJEROS HACIA MALAGA, AUTOVIA TAZA, ALHOCEIMA, FABRICAS DE PESCADO, FABRICAS INDUSTRIA ALEMENTECIA, FARMACIUTICA,ETC NOS FALTAN FONCCIONARIOS CUALEFICADOS , COMBATIR LA CORUPCION LA DESCRIMENACION, LA POLICIA,GENDARMERIA,FUERSAS AUXILARES TIENEN QUE TRATAR AL RIFIÑO COMO SER HUMANO NO TRATARLO COMO OBIJAS TENEMOS MUCHO URGULLO , NUNCA OLVIDAMOS LOS AÑOS DE PLOMBO, 1958, 1984,ETC .EL REY TIENE VOLUNTAD DE HACER DE RIF LA ZONA MAS MODERNA Y PROSPERA ECONOMICAMENTE CULTURAL Y SOCIAL. LO QUE NOS FALTA ES DEJARNOS TRABAJAR POR NUESTRA REGION, UNA AUTONOMIA DE RIF (AL HOCEIMA, NADOR ,THETTAWIN,ACHAWAN,RAERAICH,AZILA,RAKSAR RAKBIR) UN ESTATUTO DE AUTONOMIA UN PARLAMENTO.UN PRESEDENTE Y ADELANTE . VIVA SU MAJESTAD REY MOHAMED SEXTO, VIVA RIF VIVA MARRUECOS VIVA LA LIBERTAD ,JUSTRCIA . GRACIA A NADOR24 POR LA LABOR DE INFORMAR A LOS RIFIÑOS EN PARTECULAR Y TODO MARROUIE EN GENERAL.

2.أرسلت من قبل RIFI AHMAD في 03/03/2010 19:01
EN UN PAIS DEMOCRATICO ES UN DERECHO A MANEFISTAR POR EL DERECHO CONSTITUCIONAL, DEJAN A LA JENTE EXPRESARCE LIBREMENTE , LOS AÑOS DE PLOMBOS HAN PASADO, ES LA MODERNIDAD ESTADO DE DERECHO DE MOHAMED SEXTO GRACIA A NADOR24. MAS DERECHO MAS DEMOCRACIA LA UNICA QUE PUEDE HACERNOS OLVIDAR LOS AÑOS 1958-1959, 1984 ETC.