"أنفكو".. موت بطعم الصقيع. أطفال يتنفسون الموت مع رائحة ...الثلوج .

اليك "أنفكو"، وأنت تقدم أطفالك قرابين لموت يزورهم شبحه كل فصل شتاء..


"أنفكو".. موت بطعم الصقيع. أطفال يتنفسون الموت مع رائحة ...الثلوج .

محمد بوتخريط /هولندا .

 
 
اليك "أنفكو"، وأنت تقدم أطفالك قرابين لموت يزورهم شبحه كل فصل شتاء..
 
من هناك حيث الأخبار تأتينا .. فاجعة .
من أعالي إقليم أثخنته الجراح ...
من دوار تعوَّد أن يقدم أطفاله وشيوخه قرابين لموت يزورهم شبحه كل سنة .. أنفكو التابع لقيادة تونفيت.
لعل الكثير منا سمع أو قرأ عن حكايات أطفال الشوارع ، وأطفال الملاجئ ، وأطفال الأنابيب ، وأطفال الأنفاق .. وأطفال الحجارة ... لكن عندما نسمع اليوم "بأطفال الصقيع" أو "أطفال الثلوج" ، فاعلم أن الحديث هنا عن أطفال يتنفسون الموت مع كل رائحة "ثلج" .. ومع كل موجة برد قارس تزور مدشرهم . هم أطفال مَدشر "أنفكو" العالق هناك في منطقة جبلية بجماعة أننزي بقيادة تونفيت بعمالة خنيفرة .

مدشر تبدلت فيه مقومات الحياة ، أهله خارج حسابات الزمان والمكان وخارج نطاق كل الأبعاد الممكنة ، تتلاشى من أمام أعينهم كل صور الحلم التي يحملونها لغد أفضل ومستقبل مشرق جميل ، ليجدوا أنفسهم ضحية مخططات حقيرة شاركت فيه أطراف كثيرة ومتعددة . رغم أن المكان لا يضم سوى حوالي 150 عائلة ، (حسب بعض التقديرات من هناك ) و مع ذلك فقد أخطأته مشاريع "المبادرة الوطنية للتنمية البشرية" وكل أخواتها التي لا يتوقف المسؤولون هناك عن التغني بها في كل خطاباتهم .. والتي قالو عنها أنها "مشاريع تنموية من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للسكان" .. لتبقى الأمور هناك - بين وعودهم وحجم إنجازاتهم - لا ترقى حتى إلى رُبع ما ينبغي...أن يكون.!!

"أنفكو".. موت بطعم الصقيع. أطفال يتنفسون الموت مع رائحة ...الثلوج .

مدشر تنقطع فيه وحوله كل المسالك الموصلة إليه ، خاصة في مثل هذا الوقت من كل سنة مع تساقط الثلوج ، وهو الأمر الذي يساهم في سوء الأحوال المعيشية ، لانعدام منافذ للتزود بالمواد الغذائية ، إظافة الى غياب أبسط التجهيزات الأساسية من طرق وكهرباء وقنوات مياه، ناهيك عن ما تعرفه المنطقة من تهميش وهشاشة قصوى ، بل و عزلة دائمة فادحة تصل إلى أقصى درجاتها مع حلول فصل الشتاء ، بل وحتى أسلوب التدفئة الوحيد .. الحطب. فهوغائب أو ممنوع أمام سيطرة "مافيا الغابة " . هذا رغم وجود شجر الأرز بالمنطقة. بل وتعتبر هذه المنطقة من أغنى الجماعات بالإقليم حسب ما تفيده بعض المصادر بعين المكان. ولكن وكما يقال " خبز الدار ياكلوه البراني .." 
الموت هناك صار بطعم الصقيع ، يخطف من أهل المنطقة فلذات أكبادهم بسبب البرد والجوع والمرض و العوز المطلق ، يموت كل سنه أطفال كثيرون يرحلون فرادى وجماعات . وكالعادة وفي غياب مصادر معلومات دقيقة تتضارب الأخبار حول عدد الوفيات ،فهو - دائما- "قليل" حسب المغرب الرسمي و"كثير" حسب إفادات المفجوعين من أهل المنطقة هناك .وحظ أطفال "أنفكو" مع الصقيع والموت ليس أحسن حالا من حظ إخوتهم في مداشر ومناطق أخرى قريبة وبعيدة . هي مآسي تتكرر ولو بصيغ مختلفة و متفاوتة أحيانا ، حيث الموت وفي غالب الأحيان يصير بطعم البرد و الصقيع . وهي أمور تحدث ، وإن دلت على شيء فلا تدل على أكثر من تجذرعميق للفقر والتهميش بالمنطقة كما في أمكن عديدة "بمغربنا الحبيب" ..بأهله . 
جهات ومداشر تعودت تأبط ويلات البرد القارس المميت والعزلة التامة .. مفتقرة لأبسط مستلزمات الحياة من لباس وتغذية وأدوية و...تدفئة. ومناطق وجِهات أخرى تعيش الرفاهية والبذخ والفساد ...هي مفارقات غريبة في بلد المفارقات. مناطق عديدة تستفيد من جميع مستلزمات العيش الرفيع. في حين توصد الأبواب في وجه باقي المناطق الأخرى المحرومة حتى من الحصول على حطب للتدفئة لمواجهة برد قارس يخطف اهاليها من أطفال ونساء وعجزة . مع أنه وفي أحيانا كثيرة حتى حطب التدفئة قد لا ينفع ، حين يذهب الأطفال الى مدارسهم وداخل حجرات الدرس في جو تقل فيه درجة الحرارة عن درجة التجمد وفي "ثياب" تحمل كل علامات الفقر والبؤس والحرمان ... دون الحديث - طبعا- عن غياب أشياء أخرى يسميها آخرون .. "الأدوية".!! 

"أنفكو".. موت بطعم الصقيع. أطفال يتنفسون الموت مع رائحة ...الثلوج .

في مغرب يستمتع فيه أطفال "بعض المناطق" بأعياد الميلاد في مدنهم وأطفال "أنفكو" يعانون من الصقيع والبرد في مساكنهم في أطراف منسية من مناطق الأطلس . 
في مغرب يتضامن مع كل شعوب العالم الا مع شعبه .. 
ألم يكن هؤلاء الفقراء أولى بتلك الطائرات المحملة والمستشفيات الميدانية التي تخرج لتحط رحالها خارج البلد اليس هؤلاء الفقراء هم أولى بها .. 
لم يعد اليوم يكفي التضامن مع سكان هذه المناطق ب:"أضعف الإيمان" بالكلام وبالتظاهر . لكن اليوم هؤلاء محتاجون لتفعيل الأمور بجدية أكثر وحركية فعلية أكثر لحملة تضامن واسعة . 
ترد البسمة للأمهات ، فالأم تضعف وتموت لمرض وليديها وفلذة كبدها وتغيب بسمتها إن غابت ضحكته .. 
حملة تضامن .. ترد الدفء للطفل في القِسم ليقدرعلى الإمساك بالقلم و... يكتب . 
حملة تضامن .. توفر الحليب للرضيع ليكبر ويكبر فحليب الأم هناك قد جف و جفّ حليب الحياة في فمها ... 
هم هناك ينتظروننا .. يتوسدون أولى خيوط الكفن ...مطاردون كالعصافير على خرائط الزمن ...يمشون على أقدام أدمتها ثلوج وصقيع الفصول في مقبرة بيضاء ناصعة البياض اسمها ... "أنفكو" . 
هم هناك ينتظروننا.. فلا تجعلوا الإنتظار يكبر ويطول اكثر .. فإنْ طال الإنتظار صار إحتظاراً . 



1.أرسلت من قبل Rachid liege في 12/12/2012 01:34
المغرب يتضامن حتى مع الأمريكان الأعداء و يقدم لهم المعون عندما يقتضي الأمر أما شعبه يكتفي بالدعاء إلى الله و يرجو رحمته : شكرًا أخي بتخريط على كل المواضع ونتمنى لك التوفيق في مسيرتك النضالية

2.أرسلت من قبل ismail aouragh في 18/12/2012 18:28
asi ban kiran ad3af al iman ba3da arsal lihom ri ba3d alrimat a3la maydoz albard a3lach mafakartich fhad anas

3.أرسلت من قبل mohamed في 22/12/2012 17:46
salam walah ana hazani kalbi mali chaft hadak dariya katabki khas alhokoma t3awan wataf9ad almodon nta3ha 3ad takhhaj bara hnaya almodon falmarrib khashom almo3awana alhokoma katakhraj bara nsat dyalha ahchoma

4.أرسلت من قبل MOMO في 26/12/2012 07:19
NA3AM KHASSE LHOUKOUMA TRA3I JAMI3 ALAM ABNAAHA MACHI ICHADOU LAKRASSA ITRAB3O 3LTHOUM SAFI MAKAYNACH WALDI HOWA LAWAL 3AD LBARRANI IWA SSAFI WALDI KAYMOUT MALBARD NHAYAD KAPA DIYALI N3ATIHLO LHOR BAL GAMZA L3ABD BADABZA