إستياء عارم لمناضلي و مناضلات فرع حزب الأصالة و المعاصرة ببلجيكا جراء تزكية لطيفة الحمود في اللائحة الوطنية للإنتخابات التشريعية.



الشرادي محمد - بروكسيل -


ثبت أن بيت رئيسة فرع حزب الأصالة و المعاصرة ببلجيكا لطيفة الحمود،أوهن من بيت العنكبوت،بعد إتصالها الهاتفي يوم الجمعة 16 شتنبر 2016 بأحد الأشخاص ببروكسيل ،مخبرة إياه بكونها قد تم إختيارها و تقديمها في اللائحة الوطنية لحزب الأصالة و المعاصرة،علماً منا بأن الحزب أعلن سابقاً يوم الإثنين 5 شتنبر 2016،أنه لن يكشف عن اللائحة الوطنية للشباب و النساء إلا يوم 23 شتنبر الجاري.

إنتشار الخبر الذي بلغته لطيفة الحمود كما قلت سابقاً هاتفيا لأحدهم،إنتشر كالنار في الهشيم،داخل أوساط أغلبية مناضلي و مناضلات حزب الأصالة و المعاصرة ببلجيكا،الذين أبدوا إستيائهم العارم لهذا الخبر الذي صرحت به لطيفة الحمود في تحدٍ صارخ للحزب الذي لم يعلن بصفة رسمية عن الخبر،علماً منا بأنه سبق لعدد مهم من مناضلي الحزب ببلجيكا،أن قاموا بتوجيه رسائل للسيد الأمين العام للحزب و للسيدة رئيسة المجلس الوطني ،يشتكون فيها من الممارسات الديكتاتورية لرئيسة فرع الحزب لطيفة الحمود التي تضرب عرض الحائط بكل المجهودات الجبارة التي قام بها مناضلي و مناضلات الحزب ببلجيكا،مستظلة بحماية ( حسب ما تصرح به لطيفة الحمود صباح مساء )،أحد أعضاء المكتب السياسي للحزب سنأتي على ذكر إسمه إن إقتضى الحال!!!!

القرارات و الردود الأولية لمناضلي و مناضلات حزب الأصالة و المعاصرة ببلجيكا،هي إنتظار الإعلان الرسمي من طرف قواعد الحزب الرسمية عن اللائحة الوطنية للشباب و النساء يوم الجمعة 23 شتنبر 2016،على إثرها سيتم الإتفاق على القرارات التي سيتم إتخاذ المتعين بشأنها،إذ إذا ثبت أن الخبر الذي قامت بتسريبه لطيفة الحمود بواسطة هاتفها النقال يوم الجمعة 16 شتنبر 2016،هو خبر صحيح حينئذ سيكون لمناضلي و مناضلات فرع الحزب ببلجيكا رأي أخر و جواب شافي يشفي الغليل!!!!!

جدير بالذكر أن لطيفة الحمود أخبرت مخاطبها بالهاتف أنها ستصل لبروكسيل يوم الإثنين 19 شتنبر 2016