إسدال الستار على دوري رمضان لقدماء الناظور بتتويج الزعيم "الهلال الناظوري"


زكرياء الورياشي

كما كان مقررا، أسدل الستار عشية اليوم الأحد 3 يونيو 2019م، بالملعب البلدي بالناظور، على دوري رمضان المعظم في كرة القدم المنظم من قبل جمعية قدماء هلال الناظور، في مقابلة شهدت تتويج فريق قدماء الهلال الناظوري بضربات الترجيح بعد نهاية المباراة بهدف لمثله.

و قد إتسمت أطوار الشوط الأول من هذه المقابلة النهائية بالندية و تكافئ الفرص بين الفريقين، إلا أن فريق قدماء بني أنصار تمكن من إستغلال بعض الفرص التي اتيحت لعناصره خلال الشوط الاول ليحولوها إلى هدف رائع إنتهى على أطواره الشوط الأول من المباراة بهدف دون مقابل.



في الشوط الثاني دخل الفريق الهلالي كله رغبة وحماس من أجل العودة في المباراة رغم السيطرة الواضحة والمحاولات المنظمة لفريق بني أنصار التي صدها الدفاع الهلالي، الذي كان له ما أراد بتوقيعه هدف التعادل في اللحظات الأخيرة من المباراة عن الطريق اللاعب حسن البركاني، وأعلن الحكم عن نهاية المباراة بالتعادل هدف لمثله، متوجهين إلى ضربات الترجيح التي إبتسمت للفريق العريق الهلال الناظوري.

ورغم أجواء الحماس و المشاحنات التي عرفها هذا النزال النهائي في بعض اللحظات، إلا أن حسن التحكيم و التنظيم المحكم من قبل الجمعية المشرفة على الدوري و أعضاء اللجنة المنظمة و حضور مجموعة من فعاليات المجتمع المدني خاصة المكتب المسير لهلال الناظور على رأسهم السيد الحاج عبد المنعم شوقي وأمين الهلال السيد عبد اللطيف لمزرح وآخرين كلهم ساهموا في حسن نجاح هذا الدوري.



و قد توج الفريق الفائز "قدماء هلال الناظور" بكأس الدوري الرمضاني في نسخته الثانية، وتكريم الوصيف قدماء بني أنصار، وكانت حصة الأسد في الجوائز الفردية للهلال الناظوري، حيث توج حارسهم بنعيسى بوكراع "بيجو" بجائزة أحسن حارس، وإبتسمت جائزة أحسن لاعب لإبن مدينة أزغنغان ولاعب هلال الناظور و وفاق أزغنغان و مولودية وجدة سابقا حسن البركاني، وتم تكريم حكام المباراة النهائية وهم: حكم الوسط "محمد تعدو" ومساعديه "علي أعقبي" و "البغدادي محمد".


و كانت قد أعطيت الإنطلاقة لهذا الدوري الرمضاني في فاتح رمضان الجاري بتنافس بين ثمانية فرق من مختلف مناطق الناظور.