ابن الريف الزميل محمد أحداد يفوز بالجائزة الكبرى للصحافة


ابن الريف الزميل محمد أحداد يفوز بالجائزة الكبرى للصحافة
متابعة
تمكن محمد أحداد، الصحافي بجريدة المساء، من الحصول على الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة التي نظم حفلها بمدينة الرباط مساء اليوم الخميس 20 دجنبر.

وفاز ابن مدينة الحسيمة بالجائزة في صنف الصحافة المكتوبة عن تحقيق أنجزه عن شركات جرف الرمال وهي المرة الثانية التي يحصل فيها على الرتبة الأولى بعدما حصل على الجائزة العربية في دبي قبل أربع سنوات.

 جاء في مقدمته التحقيق الذي مكن احداد من الضفر بهذه الجائزة "اعود لحرفتي الحقيقية..التحقيق..ضمن عدد نهاية الأسبوع تقرؤون ملفا اسبوعيا من 4 صفحات بعنوان"المساء تفتح"العلبة السوداء" لشركات جرف الرمال..وثائق تنشر لاول مرة تكشف معطيات خطيرة عن "الرمال المغشوشة"..

"..في رمال الشواطئ المغربية تختفي المليارات وكثير من السياسة ولعب الكبار كانت في الماضي بعيدة عن الانظار في غياب قوانين تؤطر المقالع وجرف الرمال لكن اليوم صار كل شيء واضحا: شركات كبيرة تنتهك دفاتر التحملات مع الدولة وتدمر البيئة وتسوق في بعض الاحيان "رمالا مغشوشة" تسببت حسب دراسات ووثائق حصرية حصلت عليها "المساء" في تشققات وتصدعات في مشاريع سكنية كبيرة.."