احمد العزوزي: لولا تمسك الجمهور بالفريق لقدمنا اعتذارا عاما


احمد العزوزي: لولا تمسك الجمهور بالفريق لقدمنا اعتذارا عاما
فريق اثري الريف لكرة السلة ...طموح كبير يتهاوى


من إعداد : عبد الحكيم اسباعي *

ألقت الأزمة المالية وضعف مردودية اللاعبين بظلالها على مسيرة اثري الريف الناظوري لكرة السلة التي صارت مهددة بالتوقف، بعدما أخذت وضعية الفريق تتعقد تدريجيا مع توالي دورات بطولة القسم الممتاز الذي التحق للعب به هذه السنة.

طرحت الأزمة التي صار يتخبط فيها الفريق تساؤلات ملحة بين الأوساط الرياضية حول قدرة المكتب المسير على تحمل المزيد من "الاستنزاف المالي" الذي يتحمله أعضاءه لوحدهم في غياب شبه تام لدعم الفعاليات الاقتصادية المحلية، وفشل مساعي البحث عن محتضن، وبالمقابل فان توالي الهزائم التي حصدها الفريق منذ بداية بطولة هذا الموسم ولدت مع توالي الدورات شعورا شديدا بالإحباط يتقاسمه بعض الغيورين القلائل مع الطاقم الشاب المسير للفريق، والذي تمكن السنة الماضية بإمكانيات ذاتية محدودة من نيل مراتب متقدمة في سلم الترتيب.

التقينا نائب رئيس فريق اثري الريف، احمد العزوزي، وحاولنا من خلاله ملامسة الأسباب التي أدت بالفريق الناظوري إلى حصد نتائج مخيبة لآمال مسيريه وجمهوره، وبالمقابل رصد قدرته على الصمود في وجه زوبعة الموسم الرياضي القوي للحفاظ على ما تبقى من بريق الموسم الماضي.


طموح بناء فريق قوي



جلبت مباريات فريق اثري الريف لكرة السلة خلال الموسم الماضي إقبالا جماهيريا منقطع النظير لهذا النوع من الرياضة التي لم تلق قبل ذلك أي اهتمام قبل أن تصبح الرياضة الأكثر شعبية، وتحول النادي في نظر الأوساط الرياضية المحلية إلى "مفخرة" للمدينة ومصدر اعتزاز لأبناء المنطقة، خصوصا بعد تحقيق الصعود إلى القسم الممتاز، وهو انجاز لم يظفر به أي فريق رياضي آخر في مختلف الرياضات على مستوى الجهة الشرقية.

ويوضح نائب الرئيس، احمد العزوزي في هذا الصدد، أن « المكتب المسير وجد نفسه يواجه مسؤوليات جديدة لبناء فريق قوي يمكنه لعب ادوار مشرفة بالقسم الممتاز بما يستجيب لطموحات جمهوره الواسع، لقد كان من اللازم لدعم النتائج المتحصل عليها الموسم المنصرم دعم تشكيلة الفريق بلاعبين جدد يمتلكون مهارات اكبر لمسايرة إيقاع بطولة القسم الأول».

ويضيف العزوزي « جلب النادي قبل بداية الموسم أسماء كبيرة من داخل المغرب ومن خارجه، ولجأ إلى تغيير الإدارة التقنية، وهكذا أصبحت التركيبة البشرية للفريق تضم أربعة لاعبين أجانب من ليتوانيا وألمانيا، الكوت ديفوار والولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى استقدام لاعبين جدد من البطولة الوطنية، بينهم عمر بقاس وهشام عبد المالك، وهما لاعبين تلقيا عروضا كثيرة من اكبر النوادي الوطنية، وبالإضافة إلى اللاعبين تعزز الفريق بمدرب اسباني».

لا يخفي العزوزي أن عملية استقطاب اللاعبين الأجانب والتي تمت بناء على اقتراح من المدرب الاسباني لم تكن تبدو موفقة منذ البداية « لقد بدأنا نشعر بان مردود اغلب هؤلاء اللاعبين داخل الميدان لن يكون في مستوى طموحنا كمكتب مسير، وهو ما أوقعنا في خلافات مع المدرب حول تشكيلة الفريق، خصوصا أنهم كلفوا النادي ميزانية كبيرة جدا».

بعد سلسلة النتائج السلبية المتوالية نهج المكتب المسير خطة جديدة لإعادة التوازن للفريق، فتم الاستغناء عن جل اللاعبين الذين تم جلبهم مغاربة وأجانب، بينما نودي على اللاعب الايفواري (ميشيل) ليعود لتعزيز صفوف الفريق مجددا بعد مغادرته نحو كندا، كما تم في نفس الوقت استدعاء الإطار الوطني حسن بنخدوج للإشراف على التدريب بدلا من المدرب الاسباني الذي حمل حقائبه ورحل في صمت.


استنزاف مالي كبير


الخطة التي اعتمدها مسيرو اثري الريف كانت تحمل في جانب منها ملامح الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها الفريق، فأجور اللاعبين المرتفعة، ومصاريف التنقل، وغيرها من الالتزامات المادية، أصبحت تشكل بدورها عامل ضغط على مسيرة الفريق التي انطلقت متعثرة منذ البداية.

يقول العزوزي « لقد صرنا ملزمين بنهج سياسة التقشف لوقف النزيف المالي الذي تتعرض له جيوب أعضاء المكتب المسير، وبالمقابل لم يحصل الفريق مع بداية الموسم إلا على بعض المتأخرات من المستحقات المالية برسم الموسم الماضي، تتمثل في الدعم الذي قدمته الجهة للنادي ومستحقات النقل التلفزي، وهي مداخيل لن تكفي حتى لتغطية العجز المترتب عن السنة الماضي».

وحول الوعود التي تلقاها المكتب المسير لتمويل جانب من نفقات الفريق، اعتبر العزوزي أن كل تلك الوعود كانت "مجرد كلام" « لم نتحصل على تمويلات بالرغم من الوعود الكثير التي تلقيناها، لقد سعينا جاهدين لدى عدد من المؤسسات والمقاولات الكبرى، ولم تنفع تدخلات ومجهودات عامل الإقليم في تغيير الوضعية المتأزمة للفريق، لقد أصبحنا نلجأ إلى جيوب أعضاء المكتب المسير لتغطية النفقات والمصاريف المختلفة التي يتطلبها الفريق».

صراع من أجل البقاء


اضطر اثري الريف للتنقل لإجراء مقابلة أمل الصويرة إلى استعمال سيارتين إحداها في ملكية لاعب ضمن صفوف الفريق وأخرى للمدرب، بينما لم تعد تظم التشكيلة أكثر من ثمانية لاعبين اغلبهم من اللاعبين المحليين.

خسر الفريق في هذه المبارة، وبعدها حصد هزائم اخرى متوالية، لكن العزوزي ما يزال يتذكر كيف ان مسيري الفريق تمكنوا أخيرا من الوقوف المتأخر على "الحلقة المفقودة" في هزالة أداء اغلب اللاعبين «لقد وقفنا أخيرا في المكتب المسير على السر الذي يجعل الفريق يحصد الهزائم المتوالية، على الرغم من توفره على أسماء كبيرة، ولم يكن للاعبين أي مبرر للتقاعس عن الدفاع باستماتة عن قميص الفريق، فبالرغم من الضائقة المالية التي نعاني منها كانوا يتوصلون بمستحقاتهم، ما حدث هو أن "الروح القتالية" هي ما كان ينقص اللاعبين، وبعض هؤلاء الذي تم جلبهم لم تكن النتائج تعنيهم في شيء بالرغم من أنهم كانوا يتقاضون رواتب عالية جدا». يقول العزوزي.

بالرغم من وضعية الأزمة المالية وتراجع أداء الفريق، إلا أن خيار تقديم اعتذار عام ليس واردا في حسابات المكتب المسير، حسب ما يوضح العزوزي « تمسك الجمهور باثري الريف هو ما يمنعنا من تقديم اعتذار عام، وكم أتمنى شخصيا لو يقاطع هذا الجمهور مباريات الفريق حتى نسير في اتجاه تقديم الاعتذار العام، لكن لابد من القول أن اثري الريف يمثل صورة إقليم الناظور وهو ملك للجميع وليس ملك المكتب المسير، بالرغم من ذلك إلا أننا تركنا – مع الأسف - نواجه الصعوبات المالية لوحدنا، وهذا ما يجعل الغيورين على المنطقة أمام مسؤولية كبيرة لإنقاذ الفريق، ونحن مستعدون للرحيل إذا تفضل غيرنا لتحمل المسؤولية».


* Fos-deg-fos-anoyar@hotmail.com

احمد العزوزي
احمد العزوزي: لولا تمسك الجمهور بالفريق لقدمنا اعتذارا عاما


احمد العزوزي: لولا تمسك الجمهور بالفريق لقدمنا اعتذارا عاما



1.أرسلت من قبل wail في 05/01/2010 14:14
nidaa ila koli mane laho ghayratone 3ala fari9 madinatihi aw jihatihi :
ssi hmad 3ando l7a9 f kol haja galha;o kanchakro ljomhom dialna 3la kol tad7iat dialo.
wach bghito ithri ikoune ghi 7ikaya kan3awdoha l wladna? wla bghitoh ikoune 7adér kay3ich m3ana ?
3awno fari9kom,o kola wahd bach i3awno! li i9dar maddiane o li may9dar ma3nawiyane.
chkorane.

2.أرسلت من قبل kaka madridi في 05/01/2010 20:05
asabab howa arayas amnin kayjiw aljomhor alrafir kadiro gartgolat falbab o makayan bo adab am3a aljomhor adari asrir mayadkhalch o daba 9albo a3la jamhor khaskom atkono wa9i3iyn diro alkhir faljomhor ara kaya3tiw 20 dh na3tiw aktar wachi ri 20 dh walakin abnadam amnin kayadkhal machhal lafhamat o al3afsat ara hadachi ali akhraj a3la aljamhor atamana atawfi9 li fari9ina aljamil

3.أرسلت من قبل سعيدة في 05/01/2010 23:52
شكرا اخي حكيم على هذه الغيرة الكبيرة على الفريق وعلى صورة الاقليم عموما، واملي ان يصل النداء الى من يمكنه المساعدة لانقاذ الفريق الذي يمثل اسم الناظور في بطولة القسم الاول لكرة السلة.