استفحال ضاهرة دعارة الفنادق بالحسيمة


استفحال ضاهرة دعارة الفنادق بالحسيمة

ناظور 24 : محمد السباعي

مدينة الحسيمة منذ القدم يعرف عنها انها تلك البلدة المحافظة والمتمسكة بالتقاليد والاعراف.ومازالت الى حد الساعة وسط الاسر العريقة والمحافظة لكن ما يعتبر المستجد السلبي هو تنامي ظاهرة الدعارة بالفنادق أمام اعين العامة

و في الآونة الأخيرة، تحولت إحدى الفنادق المتواجدة بهده المدينة إلى غرف مجهزة لقضاء أغراض جنسية بمختلف الأصناف، حيث علمت “الحسيمة 24″ أن هذه الفنادق حولت المدينة إلى مرتع للدعارة.، مما يدفع عدداً من الملاحظين للقول أن السلطات الأمنية وراء فك لغز هذه الفنادق،

كما إنه من المخجل أن تلتزم المصالح الأمنية بالصمت في هذه الفضيحة التي تسببت في ضياع العديد من الفتيات بمستنقع الرذيلة . ومعروف في كل مرة تقع المصائب ولا أحد يحرك ساكناً،

حيث تتساءل ساكنة المدينة وعلى لسان ذويها: إلى متى ستسترجع هذه الأخيرة مكانتها الدينية والثقافية في ظل التواطئ الأمني الفاضح مع أصحاب أوكار الدعارة

هذا وقد عاينت “ناظور 24″ كواليس مثيرة تكشف فنادق لقضاء أغراض جنسية بكل من فندق ” كتامة وفندق النكور .. .”

وأكد بعض قاطني المدينة في تصريح لـ”ناظور 24″ أن الساكنة تحمل المسؤولية للسلطات الأمنية وتطالب المدير العام للأمن الوطني بالتدخل العاجل للحد من هده الضاهرة.