استنفار في المكتب الوطني للكهرباء بعد تسريب معلومات خطيرة حول ملف السكن الإجتماعي بالحسيمة


استنفار في المكتب الوطني للكهرباء بعد تسريب معلومات خطيرة حول ملف السكن الإجتماعي بالحسيمة
متابعة

كانت نقابة عمال وموظفي المكتب الوطني للكهرباء المنضوية تحت لواء الإتحاد المغربي للشغل ،قد أعلنت في غضون الأسابيع القليلة الماضية عن معركة نضالية استهلتها بوقفة احتجاجية أمام مقر المكتب الوطني للكهرباء، في خطوة قيل آنذاك أنها تهدف إلى الضغط في اتجاه فرض الأمر الواقع، وإخراج ملف السكن الاجتماعي للموظفين إلى حيز الوجود الذي انتظرته منذ سنة 1999 ، لكن بعض الجهات ومن خلال الوثائق التي حصل عليها موقع جريدة الريف تفيد بأن المشروع الذي قد يثير زوبعة إعلامية في القادم من الأيام، كان قد اشر عليه من طرف الإدارة الوصية، وذلك بعد الصفقة التي حازت عليها إحدى المقاولات لبدء أشغال البناء بالوعاء العقاري المخصص للموظفين


وتجدر الإشارة إلى أن الملف برمته وحسب مصادر مطلعة، عرف العديد من الخروقات التي قد تجر بعض المتواطئين إلى القضاء فيما لو فتح تحقيق في الملف برمته، خصوصا بعد انتهاء صلاحية الرخصة التي كانت سلمت من اجل بدء أشغال البناء حسب بعض الوثائق التي توصل بها موقع جريدة الريف الإلكتروني، بينما كان على النقابة المطالبة بتجديد رخصة البناء التي انصرم أجلها