اشغال مسجد التقوى بفرانكفورت تستمر دون توقف وتشرف على نهايتها بعد 3 سنوات من العمل المتواصل


اشغال مسجد التقوى بفرانكفورت تستمر دون توقف وتشرف على نهايتها بعد 3 سنوات من العمل المتواصل
 
تقرير من فرانكفورت بألمانيا
 
تستمر أشغال إعادة بناء مسجد فرانكفورت بألمانيا بشكل إيجابي وجدي يوما عن يوم، في انتظار إنهاء اللمسات الأخيرة على هدا المسجد الذي يعتبر من اكبر المساجد باوربا.. وبعد ثلاث سنوات من العمل الدؤوب والمستمر في سبيل بناء هذا المسجد تتجه الأشغال نحو النهاية قريبا.
 
ويسهر على هذه الاشغال السيد عبد الرحمان خوجة رئيس الجمعية المغربية للثقافة والإرشاد المكلفة باعادة بناء مسجد التقوى وكذا المتعاونين معه ، إذ منذ بداية اعطاء الانطلاقة لهذا المشروع الخيري الذي يعتبر صدقة جارية في بلاد أجنبية، ورئيس جمعية مسجد فرانفكورت يبذل الغالي والنفيس من اجل انهاء هذه الاشغال التي استغرت 3 سنوات اذ وُضع حجر الاساس لبداية اشغال بناء المسجد في يوم الخميس 5 ابريل 2009.
 
ويتكون المسجد من مدرسة لتحفيظ القرآن وتعلم العلوم الشرعية ومقر للاجتاعات وسكن للامام ومرآب السيارات وقاعة للوضوء ومكان خاصة للنساء. ويشمل المسجد مساحة 1000 متر، وعم البناء 750  متر.
 
وتشكل هندسة المسجد جمالية خاصة يضفيه عليه شكله ومظهره وكذا الوسائل والاليات والادوات التي بُني بها ليصبح معملة في ذاتها، اذ يمكن اعتبار المسجد من اكبر واجمل المساجد بالمانيا خاصة وباوروبا عموما. ومن المنتظر ان يفتح المسجد ابوابه قريبا.
 
وبهذه المناسبة قام الزميل الاعلامي عبد العزيز الواتي بزيارة ميدانية الى مسجد التقوى بفرانفورت، وحظي بترحاب كبير من قبل الساهرين على بناء المسجد وكذلك وقف على الدقة والاتقان وسهر وعمل ومثابرة المسؤولين عن المساجد والاشغال التي اشرفت على نهايتها.