اعتقال عبد المنعم الموساوي عضو جمعية تماسينت لمتابعة آثار الزلزال ورئيس التحرير لجريدة أخبار الريف


اعتقال عبد المنعم الموساوي عضو جمعية تماسينت لمتابعة آثار الزلزال ورئيس التحرير لجريدة أخبار الريف
اعتقل زوال اليوم 22/10/2010 المناضل عبد المنعم الموساوي عضو جمعية تماسينت لمتابعة آثار الزلزال،رئيس التحرير لجريدة أخبار الريف وعضو هيئة تحرير الموقع الالكتروني ريفناو، حيث تقدم عبد المنعم لسحب بطاقته
الوطنية من مصلحة ديمومة الشرطة بطنجة،فقامت هذه الأخيرة باحتجازه على أساس انه متابع في ملف لدى الدرك الملكي.

بعد حين سلم إلى مصلحة الدرك الملكي من أجل البحث مع المعني بالأمر والنظر في تلك المذكرة التي اعتقدناها ملغية منذ مدة طويلة.

وللإشارة فان أخوه عبد المالك الموساوي قد اعتقل بنفس الطريقة في شتنبر الماضي بمفوضية الشرطة بامزورن وعلى نفس الخلفية، إلا أن الدرك الملكي أكدوا له أنه مجرد خطأ تقني حيث أنهم قد عمموا مذكرة توقيف البحث
في ملف أحداث تماسينت 2005، إلا أن الأمن الوطني ربما لم يتوصل بهذه المذكرة.

هنا نرى انه ليس الأمن الوطني فقط هو الذي لم يتوصل بمذكرة تعميم توقيف البحث،بل وحتى الدرك الملكي الذي مازال ينتظر إشارة من مركز الدرك بامزورن من أجل أخذ التدابير الأولية مع المناضل الذي لا يزال رهن
الاعتقال.

المصدر: موقع ريفناو