الأمن الوطني يطلق حملة لتجديد البطاقة الوطنية بإقليم الحسيمة


الأمن الوطني يطلق حملة لتجديد البطاقة الوطنية بإقليم الحسيمة
فكري ولدعلي

أطلقت المديرية العامة للأمن الوطني حملة بإقليم الحسيمة، لتجديد بطاقة التعريف الوطنية، بالتزامن مع انتهاء صلاحيتها الذي يصادف تاريخ 31 دجنبر 2014، ودعت ساكنة الاقليم لتقديم طلبات تجديد بطائق تعريفهم في الآجال القانونية، مؤكدة أن المديرية جندت وحدات وفرق تقنية متنقلة مجهزة بآليات متطورة لتمكين المنخرطين في هذه العملية من تضمين بياناتهم، وأخذ بصماتهم وصورهم في عين المكان، وحسب مصدر من الأمن الإقليمي بالحسيمة، فإنه بعد إنجاز هذه الوثائق التعريفية، يتم تسليمها لأصحابها في عين المكان، بعد إنجازها بالمصالح المركزية.

وأطلق الأمن الاقليمي بالحسيمة حملة تجديد البطاقة الوطنية يوم الثلاثاء 18 غشت الجاري، بجماعتين نائيتين، هما جماعة تغزويت وجماعة تبرانت، اللتان تبعدان بحوالي 145 كلم عن مدينة الحسيمة، وذلك في إطار تكريس سياسة القرب من المواطنين التي تنهجها المديرية العامة، وتقريب خدماتها من ساكنة المناطق النائية لتسهيل ولوجها وتحصيلها لوثائقها الادارية الخاصة.

المصدر أكد أن هذه الحملة الأمنية التي تروم تجديد البطائق الوطنية التي تنتهي صلاحيتها يوم 31 دجنبر الجاري، والتي انطلقت بالمراكز القروية النائية، تشارك فيها كذلك السلطات المحلية.