البرلماني عبد الله البوكيلي يطمئن ساكنة إقليم الدريوش ويؤكد عودته للساحة السياسية بعد تحسن وضعه الصحي


متابعة
طمأن البرلماني والقيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار بإقليم الدريوش، عبد الله البوكيلي في اتصال بالموقع، ساكنة إقليم الدريوش ومناضلي ومناضلات الحزب عن وضعيته الصحية التي تتحسن تدريجيا، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأكد البوكيلي أنه حفاظا على صحة وسلامة ساكنة الإقليم وأنصاره ومقربيه، التزم بتدابير الحجر الصحي لتفادي الاختلاط بعموم المواطنين ومقربيه، وأنه سيعود للساحة السياسية مباشرة بعد تعافيه بشكل تام من الفيروس، مؤكدا أنه سيدخل الانتخابات البرلمانية مسلحا بثقة ودعم ساكنة الإقليم ومناضلي ومناضلات حزب التجمع الوطني للأحرار وطنيا ومحليا.

ويذكر أن البرلماني عبد الله البوكيلي، الذي يحظى بشعبية كبيرة وسط ساكنة الإقليم، وباحترام مختلف المكونات السياسية، كان قد دخل في حجر صحي اختياري مشدد، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد، حيث التزم بتدابير الحجر الصحي لتفادي الاختلاط بمقربيه وأنصاره، خوفا من نقل الفيروس إليهم، حيث لم يشارك في الحملة الانتخابية للغرف المهنية لذات السبب.