البنك الشعبي للناظور- الحسيمة يعقد جمعه السنوي العادي و يصادق بالاجماع


رئيس الإدارة الجماعية للبنك الشعبي : كل ما تم تحقيقه واستعراضه من أرقام، ما كان ليتحقق لولا الجدية والتفاني التي تميزت بها الشغيلة البنكية التابعة للبنك في أداء مهامها

ناظور24 : متابعة


عقد البنك الشعبي للناظور- الحسيمة، بمقره الرئيسي يومه الخميس 09 ماي أشغال الجمعية العامة العادية،بحضور العديد من المساهمين والشركاء وزبناء المؤسسة البنكية، والذي تمت في مستهله وبعد التأكد من توفر النصاب القانوني، تلاوة تقرير مجلس الإدارة الجماعية حول نشاط المؤسسة برسم السنة المالية 2018 والذي تقدم به السيد رئيس مجلس الإدارة الجماعية محمد عفان، حيث تم التذكير بالظرفية الاقتصادية الدولية، الوطنية، الجهوية والمحلية، وقام بسرد مجموعة من الأرقام التيميزت هذه الظرفية.

وكان النشاط التجاري للبنك الشعبي الجهوي بالناظور- الحسيمة، حاضرا في التقرير الشامل الذي تقدم به السيد محمد عفان.

وأكد السيد رئيس الإدارة الجماعية بأن كل ما تم تحقيقه واستعراضه من أرقام، ما كان ليتحقق لولا الجدية والتفاني التي تميزت بها الشغيلة البنكية التابعة للبنك في أداء مهامها، وحسن تواصلها مع كافة الزبناء والشركاء ومختلف أطياف المجتمع، موجها تحية حارة لنساء ورجال البنك الشعبي من أطر ومستخدمين وأعوان على ما بذلوه ويبذلونه من جهود متواصلة خدمة لسمعة البنك الشعبي وأهدافه، ونشير كذالك إلى الوفاء المستزاد لزبناء هذه المؤسسة.

بعد ذلك انتقلت الجمعية العامة للاستماع إلى التقرير الذي أعده مجلس الرقابة عن السنة المالية المنتهية، والذي تلاه رئيس هذا الأخير السيد محمد بوعمارة، مؤكدا بأنه لا يوجد أي شيء يثيرالانتباه وبالتالي صادق الجمع العام عليه بإجماع منوها بالتجاوب الكبير الذي ميز العمل بين مجلسي الإدارة الجماعية ومجلس الرقابة لما فيه خير وتوجهات مجموعة البنوك الشعبية، كما أشاد بالدور الذي قامت وتقوم به لجنة الفحص والتدقيق.

وفور هذا، استمعت الجمعية العامة العادية لتقرير مدقق الحسابات عن ميزانية السنة المالية 2018 والذي زكى كل ما ورد في تقرير مجلس الإدارة الجماعية من أرقام.

وبعدها تمت المصادقة بالإجماع على كل التقارير المقدمة للجمعية العامة العادية.

وفي ختام أشغال هذا الجمع، تمت تلاوةنص البرقية المرفوعة للسدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله والتي تحمل آيات الولاء والإخلاص والإشادة بالخطوات الملكية المباركة محليا،جهويا، وطنيا ودوليا، داعيا لجلالته بالنصر والتمكين لتحقيق المزيد من الإنجازات التنموية لشعبه الوفي، وبأن يحفظه في ولي عهده الأمير الجليل المولى الحسن وأخته الأميرة للا خديجة ويشد أزره بشقيقه الأسعد المولى رشيد وكافة أفراد الأسرة الملكية الكريمة.