التحكيم يظلم شباب الريف في مباراته أمام المغرب الفاسي


التحكيم يظلم شباب الريف في مباراته أمام المغرب الفاسي
احتج الجمهور الحسيمي بشدة على التحكيم، في مباراة الأخير أمام مضيفه المغرب الفاسي، بسبب ما اعتبره حيفا في حق الفريق جراء عدم احتساب عبد العزيزمحراش المساعد الأول للحكم هشام التيازي هدفا مشروعا في الدقيقة 70، أحرزه اللاعب عبد الحق الطلحاوي. وكان شباب الريف احسيمي أهدر فرصتين واضحتين للإحراز، إذ كان كريم مفتال قريبا من إحراز هدف السبق في الدقائق الأولى من الجولة الأولى، في الوقت الذي لم يفلح فيه اللاعب المالي أليوكونتي من ترجمة تسديدته إلى هدف، بسبب سوء تركيزه. من جانبه أضاع فريق المغرب الفاسي بعض الفرص، بفعل يقظة الحارس عبد الإلاه باكي. وقدم الفريق الحسيمي عرضا جيدا، خاصة في الجولة الثانية، واعتمد نهجا تكتيكيا، تمكن من خلاله بالخروج بنتيجة التعادل. وتحكم لاعبوه في وسط الميدان، وناوروا من الجهة اليسرى،وشوهد مدرب الفريق الحسيمي عبد القادر يومير يغادر دكة الاحتياط، احتجاجا على التحكيم قبل أن يعودإليها من جديد. وعمد المدرب نفسه إلى إخراج اللاعب أمين بناي مشركا ياسين الرمش، بعدما تبين إلى خطورة المهاجم الأيسر لفريق المغرب الفاسي، كماعزز خط دفاعه باللاعب أبوبكارا، الذي كان أداؤه جيدا. وعرف المدرب نفسه كيف يمتص هجومات المغرب الفاسي، وقام لاعبو فريقه ببعض المرتدات الخطيرة، خاصة في الجولة الثانية، ليعلن حكم المباراة على نهايتها بالتعادل دون إحراز. واستغرب جل من تابعوا المباراة على قناة الرياضية، قرار مساعد الحكم، الذي رفع رايته معلنا حالة تسلل لللعب عبد الحق اطلحاوي، معتبرين ذلك ظلما وحيفا في حق فريقهم.





هيئة تحرير / نوادي الريف

تصوير : محمد أمين / عادل امغار
التحكيم يظلم شباب الريف في مباراته أمام المغرب الفاسي