التماطل عنوان لمعاناة ساكنة مدينة بن الطيب مع الانقطاع المتكرر للماء الشروب


التماطل عنوان لمعاناة ساكنة مدينة بن الطيب مع الانقطاع المتكرر للماء الشروب
يونس شعو/اقليم الدريوش
 
 تعاني ساكنة دواوير وأحياء بلدية بن الطيب من انقطاعات روتينية متكررة يومية للماء الشروب، ويتزامن هذا مع بداية شهر الصيف الجاري وحسب مواطنين فإن مدة الانقطاع تتعدى حدها المألوف دون سابق إنذار أو إعلان من المكتب المسؤول والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى اسبوع أو أكثرهذه المعانات عاشتها الساكنة من قبل التاهيل الحضري، إلا أنا وتيرة الانقطاعات في الأيام القليلة الفارطة وحدتها الغير معهودة دون أي تفسير لقيت استغرابا من الساكنة جعلها تتوافد وتقوم بمراسلة المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب المسؤول بالبلدية من أجل الحصول على تفسيرات واقعية للمشكل الكارثي الذي يحرمهم من أبسط حقوقهم في العيش الكريم، إلا أن  المكتب لم يهتم لذلك و لم يبدي أي اقتراحات عملية في الموضوع
 إذ أجج ذلك غضبا واضحا واستنكارا عارما مـن لدن الساكنة التي وصفت الجهات المعنية بالأمر بالمتقاعسة في أداء واجبها
ويناشد سكان مدينة بن الطيب الجهات المسؤولة المعنية للتدخل ورفع ما سمته بـ ” سياسة التماطل ” والتلاعب وأضافوا أنهم يعتزمون خوض وقفة احتجاجية للتنديد والمطالبة برفع الإهمال والتهميش عن منطقتهم التي تعاني وتعاني وتعاني.. الويلات
وحسب معلومات أولية فالعامل الرئيسي المبرر لانقطاع هذه المادة الحيوية هو ضعف الصبيب الذي يولده البئر المستغل في التزويد، غير أن الجهات المعنية تتقاسم المسؤولية مع الصبيب الضعيف المكتمنة في عدم سعيها إلى حفر أبار بديلة
وللإشارة فمشكلة انقطاع الماء الشروب هو نتيجة اهمال والامبالات للمسؤولين بالمدينة وقد صادفت عدست الموقع بحي الزيتون انفجار انبوب الماء  الصالح للشرب ازيد من اسبوع ولازال العطب على حاله
نتمنى أن يتفهم مسؤولو هذا المدينة ان توحيد الجهود وحسن التنسيق والتدبير سيساهم بشكل كبير في رقي المدينة وازدهاره، وهذا لن يتأتى الا بقليل من المسؤولية والجدية وكثير من الحس الوطني