الحركة الأمازيغية بالناظور تدعوا إلى مسيرة إحتجاجية للتنديد بسياسة الميز العنصري ضد اطفال أنفكو


الحركة الأمازيغية بالناظور تدعوا إلى مسيرة إحتجاجية للتنديد بسياسة الميز العنصري ضد اطفال أنفكو

تابع الشعب الأمازيغي المغربي وبتحصر شديد، الفاجعة الأليمة لعام 2007 التي راح ضحيتها العشرات من أطفال ورضع القرى النائية بجبال الأطلس على رأسها قرية أنفكو، وقتها سارعت جمعيات مدنية لإغاثة ما يمكن إغاثته وراء التداعيات الخطيرة لسقوط الثلوج وتدني درجات الحرارة بشكل شديد ، متحدية المسافات الطويلة وإعاقات الأجهزة الأمنية المخزنية، في وقت كان الشعب ينتظر تحركات حكومية جادة ومستعجلة لفك العزلة عن المنطقة وإنقاذ المتضررين، لكنه تفاجأ وبعد اكثر من خمس سنوات ورغم كل الشعارات، بخبر إسراع الحكومة ليس إلى حل المعضلة، بل إلى إرسال مساعدات متنوعة عبر الطائرات والبواخر إلى الأردن وإلى غزة، مسخرة ممتلكات الشعب المغربي وبينه أبناء الأطلس.

وأمام هذا الميز العنصري الذي كانت ومازالت تتبناه الحكومات المتعاقبة على المغرب ، ونظرا لتجدد الفاجعة الأليمة إثر وفاة رضيعين الأحد 02/12 والثالث فارق الحياة الإثنين 03/12 لينظاف إليه الرضيع الرابع الثلاثاء 04/12/2012 ، فقد قررت الحركة الأمازيغية بكامل المغرب الخروج في مسيرات سلمية إحتجاجية للتنديد بالسياسة العنصرية الخطيرة المتبعة من قبل الحكومة الحالية للميز بين أطفال غزة واطفال أنفكو ، والمطالبة بتحرك عاجل لإنقاذ الأرواح البريئة في جبال الأطلس .

وبالنسبة لمدينة الناظور فإن المسيرة ستنظم الأحد 09/12/2012 وستنطلق الساعة الثالثة من أمام ساحة التحرير لتجوب شوارع ستتحدد بعد إنطلاق المسيرة.

لذلك فإن الحركة تدعوا كافة الفعاليات والتنظيمات والجمعيات والهيئات والإخوة المواطنين وكل الضمائر الحية، للمشاركة في المسيرة وبشكل عفوي لإيصال صوت الحق إلى الجهات المعنية بالإحتجاج.
حرر بالناظور : 05 – 12 – 2012