الحسيمة تحتضن ندوة كبرى حول "الإبداع الأدبي الأمازيغي بين الذاكرة والتخييل"


الحسيمة  تحتضن ندوة كبرى حول  "الإبداع الأدبي الأمازيغي بين الذاكرة والتخييل"
فكري ولدعلي/الحسيمة

تحتضن مدينة الحسيمة ندوة كبرى حول موضوع "الإبداع الأدبي الأمازيغي بين الذاكرة والتخييل" ينظمها اتحاد كتاب المغرب بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يومي الجمعة والسبت القادمين بقاعة الندوات بالمركب الثقافي.
وذكر بلاغ للاتحاد كتاب المغرب أن هذه التظاهرة الأدبية والفنية التي يشارك فيها ثلة من المبدعين والأدباء والباحثين المغاربة المهتمين تتميز بتكريم الشاعر المغربي الحسين القصري ، فضلا عن تنظيم لقاء احتفاء بالأدباء المغاربة الفائزين بجوائز القناة الثانية للإبداع الأمازيغي .
وتتمحور الندوة في اليوم الأول حول مجموعة من المواضيع منها " تمظهرات الحداثة في الأدب الأمازيغي المكتوب " و" علاقة التوتر بين الذاكرة والتخييل في الأدب الأمازيغي المكتوب " و" الأدب الأمازيغي الجديد .. المفهوم والخصائص " و" الأدب الأمازيغي الشعبي وسؤال الحداثة " و"المسرح الأمازيغي المكتوب بمنطقة الريف "
كما تتمحور مواضيع الندوة في اليوم الثاني حول " الإبداع الأمازيغي من الشفوي إلى الكتابة ، الشاعر أزايكو نموذجا " "والعودة إلى التراث الشعبي الأمازيغي في الأدب المكتوب بالريف " و رواية إسبانية حول الريف و الهجرة في الرواية ، الريف نموذجا " و " جدل السردي والشعري في أدهار أوبران " و" الشعر النسائي بالريف من الشفهية إلى الكتابة " .
ويتم بهذه المناسبة حفل توقيع إصدارات إبداعية أمازيغية جديدة .