الخطاب الملكي التزام سياسي بالمضي على درب الإصلاح والعدالة الاجتماعية


الخطاب الملكي التزام سياسي بالمضي على درب الإصلاح والعدالة الاجتماعية

و م ع


قال مستشار العلاقات الدولية بمجلس الدولة في جمهورية إيطاليا ، السيد روكو كانجيلوسي إن خطاب جلالة الملك محمد السادس الموجه للأمة بمناسبة الذكرى ال20 لتربعه على العرش، يبرز الالتزام السياسي لجلالة الملك بالمضي قدما على درب الإصلاح وتحقيق العدالة الاجتماعية و السلم و الاستقرار.

و أكد السيد كانجيلوسي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المغرب يمثل "نموذجا تنمويا يحتذى به من قبل بلدان المنطقة المتوسطية"، مضيفا أن المملكة تضطلع كذلك "بدور جوهري" في تحقيق الاستقرار و الازدهار بالمنطقة.

و أبرز التقدم الذي تم إحرازه طيلة 20 سنة منذ اعتلاء صاحب الجلالة العرش، وكذا الإنجازات التي تم تحقيقها من أجل رفاه و الارتقاء بالأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للشعب المغربي .

و سجل ان الخطاب الملكي شدد أكثر على محاربة انعدام المساواة و على ضرورة تثمين الرأسمال البشري و تحديث الإدارة، بالإضافة إلى إتاحة فرص الشغل لكل مواطن ومواطنة.

و بالنسبة للمسؤول الإيطالي فإن الخطاب الملكي يهدف أساسا إلى "التحديث الكامل للبلاد في إطار احترام التقاليد" .

و قال كانجيلوسي إن مجلس الدولة الإيطالي "يقدر كثيرا " الجهود المبذولة من قبل المملكة من أجل ضمان عدالة إدارية ناجعة في إطار دولة الحق والديمقراطية .

و ذكر بالأهمية التي يكتسيها اتفاق تعاون أبرمه مجلس الدولة بإيطاليا مع وزارة العدل المغربية في يونيو 2018 ، والذي تنص مضامينه بالخصوص، على خلق شبكة لتبني مقاربة مشتركة للعدالة في منطقة البحر الأبيض المتوسط برمتها، بما يضمن احترام القانون لمصلحة المواطنين و المقاولات الاقتصادية التي تعمل في البلدان المتوسطية.


تعليق جديد
Twitter