الدرك الملكي بالناظور يحاصر مافيات تهجير البشر ويُرحل عدد كبير من مهاجري جنوب الصحراء



عزالدين شتيوي

في إطار محاربتها لجل اشكال الجريمة عامة والهجرة السرية خاصة وانخراطا منها في الحملات التي تشنها جل الأجهزة الأمنية تشن عناصر الدرك الملكي التابعة لجهوية الناظور بالإشراف المباشر لقائد السرية منذ مدة حملات تمشيطية همت جميع النقاط التي يسلكها ممتهني تهريب البشر.

وقد وضعت جهوية الناظور عدة حواجز قضائية بكل من الطريق الساحلية الرابطة بين الناظور ورأس الماء وكذا الشريط الساحلي الرابط مدينة الناظور بالحسيمة حيث تروم هذه الخطوة لإنهاء نشاط مافيات التهريب التي تنشط بالمنطقة.
كما تمكنت ذات الفرق الدركية من إيقاف عدد مهم من المرشحين للهجرة السرية خلال عمليات تمشيطية لغابات الإقليم والتي يتخذها هؤلاء الأفارقة كمأوى لهم لتحين الفرصة والهجرة للضفة الاخرى

وافادت مصادر خاصة لناظور24 ان هذه الحملات الإستباقية التي تشنها عناصر الدرك بإقليم الناظور قد اعطت اكلها وهو ما يفسر التراجع الكبير الملحوظ في محاولات الهجرية من سواحل المنطقة .