الدريوش: الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون وقفة احتجاجية أمام مديرية التعليم احتجاجا على مجموعة من المشاكل


ناظور24: متابعة
ونحن على مشارف نهاية الموسم الدراسي 2020/2021، تعيش المديرية الإقليمية للتعليم بالدريوش على وقع صفيح ساخن،بسبب فشل هذه الأخيرة في إنجاح الموسم الدراسي (حسب ما صرحت به النقابة الوطنية للتعلبم).

وقد خاضت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بإقليم الدريوش زوال يوم الجمعة 25 من الشهر الجاري شكلا احتجاجيا متمثلا في وقفة احتجاجية مرفوقا باعتصام جزئي أمام مقر المديرية الإقليمية للتعليم بميضار، حيث رفع المحتجين شعارات تندد بفشل الموسم الدراسي على كل المستويات، محملين بذلك المسؤولية لمديرية التعليم بالاقليم.

وفي بيان تنديدي،  سجلت النقابة الوطنية للتعليم العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل مجموعة من المشاكل والاختلالات من بينها :
الارتجالية والعشوائية والمزاجية المستمرة للسيد المدير المكلف بتسيير وتدبير المديرية  وعدم اكتراثه لتوفير الجو الملائم لعمل الأساتذة وتمدرس التلاميذ. 
2-النقص الحاد في الموارد البشرية داخل المديرية الإقليمية الشيء الذي يسبب عرقلة السير العام لهذه المؤسسة ومصالح نساء ورجال التعليم المرابطين بأقسامهم عن طريق بطء تقديم الخدمات كالتوصل بالشواهد…  
3-التدبير العشوائي للموارد البشرية أثناء فترة الامتحانات الإشهادية مما سبب هدرا للزمن المدرسي لتلاميذ التعليم الابتدائي وإرهاق نفسيا وبدنيا  للأساتذة  المكلفين بالحراسة مدة أسبوع كامل بالتزامن مع فترة التقويم والدعم. 
4-التضييق على العمل النقابي ومحاباة إحدى التنظيمات على حساب تنظيمات أخرى. 
ناهيك عن تقاطر الإستفسارات على الأساتذة والاستاذات الذين امتنعوا عن مسك النقط بمنظومة مسار، استجابة لبيان دعت له في السابق التنسيقية الوطنية للاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

الدريوش: الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون وقفة احتجاجية أمام مديرية التعليم احتجاجا على مجموعة من المشاكل


الدريوش: الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يخوضون وقفة احتجاجية أمام مديرية التعليم احتجاجا على مجموعة من المشاكل