الدعارة بالعلالي فالناظور ... الجنس مقابل الدرهم والسلطة ناعسة


الدعارة بالعلالي فالناظور ... الجنس مقابل الدرهم والسلطة ناعسة
مراسلة
 
تداول مجموعة من المواطنين تواجد بيت للدعارة في وسط مدينة الناضور، وهو بيت مفتوح في وجه كل واحد باغي يمارسة الشهوة ديالو الجنس مع العاهرات ألي كاينين فهاد ديور و ، لكن الجديد في الامر ماشي هو ديور الدعارة فقط المفجاة مني غتدخل تمارس الشهوة ديالك.
 
. فقد صرح احد القاصدين لهذا البيت بشهادات صادمة كتقول بان هاد ديور ديال الدعارة بالاضافة الى تواجد النساء فيها المستقطبات للزبناء لممارسة الجنس را هاد ديور فيهوم حتا دراري صغار كتتراوح اعمارهم بين السنة والاربع سنوات وبالي دوك دراري ابناء تلك النساء اللواتي يمارسن الرذيلة من سكر واختلاط و بغي امام اعين أطفالهن دون احساس بالعار ، مما جعل هذا الامر معقد ويصعب تخيله ، فكيف يحدث كل هذا دون تدخل السلطات المسؤولة و شرطة المدينة والجمعيات الحقوقية ؟وا فين مشاو ايتام الدولة الاعين التي لا تنام واشنو هو مصير هؤلاء الاطفال الابرياء في المستقبل ،و التاثر ديالهم بهاد المناظر الا اخلاقية .
وكيف سينضرون الى المجتمع و المجتمع كيف سينظر إليهم؟