الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان تتضامن مع الشعب التونسي


الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان تتضامن مع الشعب التونسي
ناظور24:

عممت الرابطة المغربية للمواطنة و حقوق الإنسان اليوم الخميس بلاغا تضامنيا مع الشعب التونسي بعد استشهاد الشاب حسين الفالحي بسيدي بوزيد، و الشاب محمد العماري (24 سنة) بمنزل بوزيان إثر إصابته برصاص البوليس الذي لم يتردّد في إطلاق النار على المتظاهرين الذين خرجوا بالآلاف للمطالبة بالحق في الشغل والكرامة وللتنديد بالفساد، وتتواصل لليوم الثامن على التوالي المظاهرات والمواجهات مع قوى الامن التونسي بأهم مدن ولاية سيدي بوزيد (سيدي بوزيد، المكناسي، منزل بوزيان، جلمة، سيدي علي بن عون...) مما ادى الى اعتقال المئات من المتظاهرين
وقد عبرت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الانسان في بيانها المعمم عن تضامنها التام واللامشروط مع الشعب التونسي في مطالبه العادلة بالشغل والحياة الكريمة،كما نددت باستمرار النظام التونسي في عدم احترامه لحقوق الانسان وقمع كل الاصوات المعارضة والمدافعين عن حقوق الانسان.
كما دعن الرابطة جميع القوى الحقوقية المغاربية والدولية الى احداث لجان لدعم ومؤازرة الحركة الحقوقية التونسية وكذا الحركات الاجتماعية والنقابية المطالبة بالديمقراطية واحترام حقوق الانسانو حدرت من تنامي قمع الحقوق والحريات بالمغرب العربي بكل من المغرب والجزائر وليبيا وتونس وكذا موريطانيا.
وفي ختام البلاغ التضامني توجهت الرابطة بنداء الى الشعوب المغاربية من اجل فرض الوحدة على القادة وتوحيد نضالاتها من اجل مغرب عربي كبير دون حدود ودون قمع ودون صراعات وهمية تغذيها اطماع قادة بعض الدول لاجل خلق كيانات ضعيفة تشرذم الدول المغاربية وتزيد من اضعافها