الرياضي والجمعوي "حسن أعراب" يخوض لأول مرة غمار الانتخابات بالعروي ويدعو الساكنة إلى اختيار المرشّح الأنسب




بدر. أ



أبْـدى أخيراً الناشط المدني والرياضي حسن أعراب المعروف لدى ساكنة مدينة العروي بـ"الرّامي"، نيته في الاستجابة لرغبة معارفه وأصدقائه وإلحاح عددٍ من الفاعلين بنسيج المجتمع المدني بالعروي، في خوض غمار تجربة الاستحقاقات الجماعية ببلدة العروي.


ويعتـزم حسن أعراب، الترشّح في الدائرة الخامسة بالعروي بلَوْن حزب "الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية" الذي يتخذ من "الوردة" رمزا لـهُ، وذلك في أوّل تجربةٍ لـه في دخولِ المعترك الانتخابي، لأجل الإسهامِ في النهوض بأوضاع المدينة والرقيّ بهـا.


ومن المعلوم أن حسن أعراب، يُعدّ واحداً مـن الوجوه الغنيّة عن التعريف، التي سطع نجمها إبّـان عقود في سماء الرياضة بالعروي، وبخاصّةٍ منه في ميدان كرة القدم، بحيث عُرف كمهاجمٍ شرس ضمن الفرق الكروية المحلية بالمنطقة كـ"أمل الرياضي العروي"، الذي ساهم لاحقاً في تسيير إدارة ناديـه.


فضلا عن ذلك، ساهم "الرّامي" في تأطير عدد من الشباب الواعد إنْ رياضياً وجمعويا، كبصمهِ بتألق لافتٍ في الإسهام في إقامة مجموعة من التظاهرات والملتقيات الرياضية بالعروي، ليس أولها ولا آخرها الدوريات الكروية الرمضانية التي كانت تلقى نجاحا باهراً واعتبرت من الدوريات الكبرى والأكثر إشعاعاً على صعيد إقليم الناظور.


ويحظى "الرّامي"، وهو اللّقب الذي اشتهر به رياضيًّـا، باحترامٍ كبير من طرف الفعاليات الرياضيّة والهيئات المدنيّة على وجه الخصوص، وبحضورٍ وازن في السّاحة السياسية ومن الوجوه الشبابيّة التي تنُوءُ بحمل هـمّ الارتقاء بأوضاع العروي التي يعدّ أحد أبنائها الذين دفعتهم الغيرة على المدينة إلى خوض منافسة الانتخابات لأول مرة في مساره الجمعوي.


وفي تصريحٍ لـه، دعـا حسن الرّامي، ساكنة الدائرة الخامسة بالعروي، إلى منح أصواتها للمرشح الأنسب، الذي يمكنه أن يتجنّد لخدمة الصالح العام وليس للمصالح الفئوية الضيقة، ويتفانى من موقعه داخل المجلس الجماعي في خدمة المدينة وفق تطلعات وانتظارات الساكنة التي أرهقتها الوعود المزيفة لعقود.