الريفي منير المحمدي يقرر مغادرة فريقه الإسباني .. وهذا ما قاله عبر صفحته


الريفي منير المحمدي يقرر مغادرة فريقه الإسباني .. وهذا ما قاله عبر صفحته
متابعة

قرر حارس المنتخب الوطني وفريق نومانسيا الاسباني منير المحمدي، الرحيل عن ناديه الإسباني بعد أن أمضى أكثر من 4 سنوات رفقة النادي الممارس في دوري الدرجة الثانية الإسبانية.

وأكد منير المحمدي رسميا على حسابه في تويتر مغادرته لفريق نومانسيا الذي أمضى رفقته أكثر من 4 سنوات قادما إليه من فريق مليلية وكتب المحمدي في تدوينة عن رحيله قائلا  » بعد أربع سنوات، انتهت مرحلة من حياتي لن أنساها أبدا »

وواصل المحمدي في تدوينته حول مغادرته قائلا  » بعد أن أمضيت كل هذه السنوات رفقة فريق نومانسيا، الأن سأتابع الفريق من بعيد، وفي الأخير أشكر النادي على كل شيء قدمه لي ».

وعانى منير المحمدي منذ أكثر من سنة ونصف، من الغياب عن دكة بدلاء فريقه الإسباني، حيث بدأ غيابه من كأس أمم افريقيا للأمم سنة 2017 بالغابون، واستمر إلى نهاية الموسم الحالي.

وانتقل منير المحمدي إلى نادي نومانسيا، قادما إليه من فريق مليلية، الذي تألق رفقته في بداياته من سنة 2009 إلى نهاية 2013 والتي عرفت تألقه بشكل لافت.

ودافع منير المحمدي عن قميص المنتخب الوطني منذ سنة 2015، حيث تم استدعائه بطلب من المدرب السابق بادو الزاكي، الذي منحه فرصة الظهور الأول بالمنتخب.