الزواج السعيد يؤدي إلى السمنة


الزواج السعيد يؤدي إلى السمنة

يحذر العلماء من ان الزواج السعيد يؤدي بالضرورة الى السمنة في السنوات الاولى.
يقول عالم النفس الامريكي اندريه ميلتزر ان الزواج الناجح يقلل من الحوافز الشخصية ويصبح الازواج والزوجات أقل رعاية لانفسهم لأنهم لم يعودوا بحاجة لجذب انتباه الجنس الآخر. في هذه الحالة لم يعد هناك حاجة للذهاب الى الصالة الرياضية بينما تزداد عندهم الاطباق الشهية.اكدت الدراسات السابقة على ارتباط زيادة الوزن وفقدانه بالزواج والطلاق حيث فك الارتباط الزوجي يؤدي الى صدمة نفسية وبالتالي الى فقدان الوزن. من جهة يلتزم الازواج السعداء بزيارة الاطباء بانتظام كل سنة ويتناولون الادوية في وقت واحد معا ومن جهة اخرى تصبح السمنة لديهم سببا لامراض كثيرة.