السفارة المغربية بلاهاي كانت وراء إطلاق المغربية عائشة ماهر‎


السفارة المغربية بلاهاي كانت وراء إطلاق المغربية عائشة ماهر‎
محمد الطلحاوي
بعد نشر خبر إطلاق سراح المغربية عائشة ماهر وإدلائها بتصريح لموقعنا الإخباري أنها لم تتلق أي مساعدة ومساندة من السلطات المغربية ،جاءنا جواب من الديپلوماسية المغربية بلاهاي التي استغربت لتصريح السيدة عائشة التي وبفعل أزمتها النفسية لم تدرك أن ما صرحت به شيء والحقيقة شيء آخر.من منبرنا الإعلامي هذا وبمنطق وشعار الحقيقة غايتنا،يتحتم علينا أن نبين حقيقة إطلاق سراح أختنا عائشة  وبوثائق حصلت عليها جاليتنا.كوم تؤكد  أن إطلاق سراح السيدة عائشة ماهر أتى بعد اتصالات مع السلطات الهولندية المختصة قام  بها السيد عبد الوهاب البلوقي  سفير المملكة المغربية بهولندا منذ أول يوم سمع  بالخبر بالتنسيق مع قنصلية روتردام و أمستردام. كما عقد معالي السفير شخصيا اجتماعا مع مسوولين من وزارة العدل في مكتبه بلاهاي وقدم  ورقة حول الجوانب الإنسانية لقضية السيدة ماهر أرسلها لمحاميهاوالسفارةالهولنديةبالرباط ووزارة العدل الهولندية. ومن خلال كل هذه الجهود طلب كإجراء فوري إطلاق سراحهاوالنظر بعين العطف إلى قضيتهاومنحها الإقامةحتى لاتقسم عائلتها. هذا الدور الفعال والإنساني الذي قام به السيد السفير أعطى ثماره على بعد بضعة أيام من حجز عائشة حيث توصل من مسؤول وزارة العدل  برسالة إلكترونية يخبرونه  إطلاق  سراح السيدة ماهر وإرجاعها لأطفالها الصغار. 
 زيادة عن ذلك لابد من الإشارة أن  ماقيل عن السفارة والقنصليات  لم تقم بأي شئ لمساعدة السيدة ماهر ليس له أساس من الصحة،فحسب المعلومات التي توصلنا بها تؤكد مرة أخرى أن السيد محمد موعدي  القنصل في أمستردام قام باستدعاء زوج السيدة ماهر، بطلب من السفير المغربي لإخباره بما تقوم به السفارة المغربية من جهود ومحاولات للإفراج عن زوجته المعتقلة وتزويده إياهم بمعلومات  قدتساعد هم  في إنجاح جهودهم المبذولة والتي كانت من أولويات أجندة معالي السفير الذي سهر بنفسه شخصيا على هذا الموضوع لكن زوج السيدة عائشة رفض الحديث وغادر القنصلية منرفزا قائلا"انتما ما فاهمين والو". ورغم إلحاح موظف القنصلية ليعود. رفض رفضا باتا و انصرف في حالة غير عادية.
 الجدير بالتوضيح أكثر اتصلنا بالسفارة المغربية بلاهاي وأدلت لنا بالتصريح التالي:لا السفارة  ولا القنصليات كان لها علم بقضية عائشة ماهر  حتى نشرها موقع هيسبريس بعنوان غير صحيح يقول " في غياب السفارة المغربية بلاهاي والقنصليات مواطنة مغربية  ...." وكان من المفروض أن تتصل هيسبريس لمعرفة هل السفارة والقنصليات في علمها؟كلفنا قنصلية روتردام بالبحث عن ملفها ومكان تواجدها و وجدنا أن السيدة ماهر مسجلة في قنصلية أمستردام ولقد سجنت في روتردام حيث يوجد سجنا للنساء فيه أماكن فارغة. و قيل لنا السجن في أمستردام مكتض.
من منبرنا الإعلامي نشيد و نصفق بحرارة للدور الكبير الذي قامت به السفارة المغربية  وقنصلياتها بهولندا  لإقناع السلطات الهولندية بإرجاع الأم عائشة لفلذات أكبادها والبحث من جديد عن حلول تؤهلها الحصول على الإقامة الشرعية بهولندا.
ولنا لكم  عودة في الموضوع،بالصوت والصورة .. مع عائشة ماهر بعد مرور أربعة أربعة أيام  من إعتناقها الحرية من جديد،فترقبوا تصريحها الجديد.