الطريق المعبّد إلى الزاوية القادرية بالدريوش


طارق العاطفي ـ طارق الشامي:

ما زال الشيخ حسن بن محمد عبد الله بن عبد الرحمان القادري يتحدّى الدواعي الصحّية التي أصبح يمليها سنّه المتقدّم، وبدا يوم الجمعة 13 نونبر صلبا متماسكا، متحدّيا للروماتيزم الذي سكن عضامه، وهو يقوم بالشؤون اليومية للزاوية القادرية التي يتحمّل مسؤوليتها ويتولّى تأطير مريديها دينيا، إذ وقف ساعتها وقورا بجلبابه وعمامته مراقبا لاستعدادات الموعد التعبّدي الذي سيلي الفراغ من أداء صلاة الجمعة لليوم المذكور، والذي يدخل ضمن العادات الأسبوعية التي واكبت تواجد هذا الصرح الديني الضارب في قدم المنطقة وتاريخها.

ذاكرة الشيخ الحالي للقادريين ما زالت قويّة، وقادرة على استذكار مختلف تفاصيل تواجده على رأس هذه المؤسّسة الدينية الضاربة في القِدم، وكذا مختلف الأحداث التي عاصرها كمُريد ابن شيخ، أو كشيخ نال وصيّة برعاية باقي المُريدين من لدن أبيه، وملمّا أيضا بمختلف التفاصيل التاريخية والأحداث التي بصمت مسيرة زاوية صوفية ما زالت تنال الإقبال في عاشر سنوات الألفية الثالثة.

"كان مقرّ الزاوية القادرية بمنطقة بني وليشك، بقلب الريف، قبل أن يسيح المريدون ضمن مختلف أرجاء المنطقة، ويضطرنا ذلك إلى الانتقال إلى مقام قصي بنواحي الدريوش الحالية، فأصبح القاطنون الذين اختاروا السكن بالقرب من المقام يعرفون بساكنة دوار الزاوية، فكانت تقوم بدورها الديني التاريخي، وساهمت في استقبال المقاومين إبان الاحتلال الاسباني، ولعبت دورها في الحشد ضدّ المستعمر، كما انتقلت عقب الجلاء إلى مقرها الحالي الذي كان مقرّا عسكريا إسبانيا" هكذا استهل شيخ القادريين كلامه وهو يستقبلنا ببؤرة القادريين بالدريوش، الممتدّة على مساحة اثني عشر هكتارا، مشيرا إلى أنّ هذه المساحة كانت تستقبل عشرات الآلاف من المريدين الذين يحجّون إليها من مختلف الأصقاع خلال الموسم|اللّمّة الذي مازال يقام خلال الأسبوع الأوّل من شهر غشت من كلّ سنة، وهو موعد تقلص حاليا عدد ملبي دعوته لتناقص الالتزام الديني وكذا "تمييع تواجد الزوايا"، هذا المعطى الأخير الذي يرى الشيخ حسن القادري أنّه انتقل بعدد الزوايا بالريف من أربع إلى ثمان وثلاثين.

ويقرّ مستضيفنا الشيخ أنّ الزاوية القادرية، مدرسة دينية لذكر الله، لها محدّدات ومرتكزات وطنية وعقدية، منذ قدوم الجد الأكبر المؤسِّس المنحدر من العراق، وهي مرتكزات تنأى بها اليوم عن أي عمل سياسي، مشيرا إلى كون الزاوية تبدي مشورتها في الأحداث السياسية حين يُطلب منها ذلك من لدن الفاعلين في هذا المجال، مشيرا إلى انخراط الزاوية في حزب الاستقلال خلال مقاومة المستعمر، وهو الانخراط الذي سُحب بعد التحرير وانقلب إلى فعل لا يروم التأثير مباشرة في إعداد النخب المدبّرة ولا القيام بحملات لفائدتها داخل صفوف المريدين، مبيّنا الرصيد التاريخي الذي ما فتئ يتكوّن بين هذا الصرح الديني المتوغل في الريف وأعماق القبائل الصحراوية، كاشفا عن تواصل تاريخي بين القادريين وقبيلة ماء العينين الصحراوية التي تبادلت خطابات ومراسلات مكتوبة مع شيوخ الزاوية القادرية بمضامين دينية ووطنية مشتركة، كاشفا بكون سلاطين المغرب ما فتؤوا يراسلون الشيوخ المتعاقبين على الزاوية من أجل إيصائهم خيرا بالريفيين.

موعد الجمعة، الذي حضرناه، كان مناسبة للقاء صوفي بامتياز، نال بصمة اجتماعية بنفحة دينية، حيث واكب مواقيت الذِّكر والمديح تساؤلات عن مشاكل الأُسر وصراعاتها، وكذا السؤال عن حال المرضي وذوي الاحتياجات الخاصّة، إضافة للقاءات صُلح بين مُتنازعين لم تمتدّ بعد قضاياهم لمؤسّسة القضاء، وهو ما جعل الزاوية القادرية بالدريوش تزاوج بين أفعال مجتمعية وروحية بامتياز.


الطريق المعبّد إلى الزاوية القادرية بالدريوش

الطريق المعبّد إلى الزاوية القادرية بالدريوش

الطريق المعبّد إلى الزاوية القادرية بالدريوش

الطريق المعبّد إلى الزاوية القادرية بالدريوش

الطريق المعبّد إلى الزاوية القادرية بالدريوش

الطريق المعبّد إلى الزاوية القادرية بالدريوش



الطريق المعبّد إلى الزاوية القادرية بالدريوش



1.أرسلت من قبل moslim في 14/11/2009 16:26

لقد قل الاتباع والزوار والذين يحضرون المواسم لأن الناس تبين لهم الحق من الباطل وتبين لهم أن المسلم لا قبوري يعبد الله وحده
ثم اسمعوا لهم اليقين حتى يأتي الوقت أي الموت وسيورث وارثا عنه ، له اليقين أنه سيكون له إدراك ومعرفة سبحان الله
عليكم بنشر تعقيبي للتعبير عن مصداقية موقعكم

2.أرسلت من قبل hanae في 14/11/2009 16:42
هنيئا للموقع برجوعه الى الاصل العربي قصد التعريف بوجودهم في الريف

3.أرسلت من قبل نوح الوكيلي في 14/11/2009 22:55

تقرير إحترافي .. هنيئاً للموقع على هذه البداية الموفقة

الزاوية القاديرية بالدريوش فعلاً قل مريدوها وهي بذلك لا تشكل الإستثناء فالممارسات البعيدة عن الإسلام التي ألصقت ببعض الزوايا أفرزت رأي عام ترسخت لديه صورة نمطية عن الزوايا ككل.. كذلك فانتشار الخطاب السلفي المنافس الأساسي للتصوف ممثلاً بالزوايا له أثر على ما لحق الأخيرة ..مع ذلك فالتقرير أضاء جوانب شخصياً لم يكن لي علم بها
بالتوفيق اخواني ..مزيداً من التقارير الإحترافية

4.أرسلت من قبل wald driouch في 15/11/2009 17:54
azul
rari ijan os9si min din itag assi ----- alostad di atanwiya molakoum sma3il.


5.أرسلت من قبل mohamed berkan في 30/11/2009 14:24
chokran lakom 3a,n hada al majhoud liana zaouia al kadiria hiya zaouia aloula fi chamal al maghrib ma3rofa bi zaouiat molay abdel kadir ajilali chokra la koum al mazid min al iktichaf baraka allah fikoum