الطيبي في لقاء تواصلي: “لكي يكون لدينا برلمان قوي يجب أن يكون الناخب ببلادنا مثل الناخب بزايو”


الطيبي في لقاء تواصلي: “لكي يكون لدينا برلمان قوي يجب أن يكون الناخب ببلادنا مثل الناخب بزايو”
عبد الجليل بكوري

بعد السقوط خلال الانتخابات الجزئية التشريعية ليوم 04 يناير الجاري، انعقد بمقر حزب الاستقلال بزايو لقاء تواصلي جمع عدة قيادات إقليمية بأنصار الحزب، ترأسه المفتش الإقليمي، محمد السوداني.

وخلال هذا اللقاء، تقدم ممثل حزب الاستقلال خلال الانتخابات الأخيرة بالناظور بالشكر لكل من دعمه وقدم له يد المساعدة من أجل الوصول للبرلمان، معتبرا ما حققه من نتيجة انتصار للحزب والمدينة.

وفي هذا السياق؛ اعتبر محمد الطيبي أن ساكنة مدينة زايو صوتت بنزاهة لصالح من رأته أجدر بتقلد منصب نائب برلماني، مؤكدا على أن ذلك يعد مثالا يحتذى به على المستوى الوطني، حيث قال: “لكي يكون لدينا برلمان قوي ببلادنا، يجب أن يكون الناخب المغربي مثل الناخب بمدينة زايو”. على حد قوله.

واستغل رئيس جماعة زايو المناسبة ليدعو أنصاره للعمل من أجل مصلحة المدنية والوطن، حيث حث إياهم على الاشتغال في إطار جمعوي للتغلب على مجمل المشاكل الاجتماعية التي تتخبط فيها مدينتنا، وذلك من خلال خلق جمعيات مدنية تهتم بمشاكل المواطن.

حديث الطيبي خلال لقاء أمس، كان مناسبة لدعوة الجالية المغربية بأوروبا، وخاصة أبناء زايو، إلى المساهمة في تنمية مدينتهم ومنطقتهم، حيث قال: “الجالية يجب أن تنضم إلى التنمية بزايو ونواحيها، كما يجب علينا أن نبسط الوسائل الضرورية حتى تتمكن هذه الجالية من خدمة بلدها”.

الصحافة والإعلام كان لها نصيب من حديث محمد الطيبي، وفي هذا الصدد دعا أنصاره إلى الاشتغال في مجال الإعلام الإلكتروني والورقي من خلال التواصل مع مختلف المنابر الوطنية، فقال: “يجب أن ندخل المجال الإعلامي”.

يشار إلى أن هذا اللقاء عرف مجموعة من الكلمات التي عبر أصحابها عن “شكرهم وامتنانهم للسيد محمد الطيبي لما قدمه لمدينته ووطنه”، كما تم تكريم المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال.