العثماني يدعو بالشفاء للملك .. و يعد بإجراءات مهمة للرفع من جودة التعليم كما و كيفا


دعا رئيس الحكومة سعد الدين العثماني خلال كلمته الافتتاحية للمجلس الحكومي يوم الخميس 7 شتنبر 2017 بالشفاء العاجل للملك محمد السادس الذي أجرى عملية جراحية بسيطة تكللت بالنجاح ، وأن يحفظه ويحفظ الأسرة الملكية والشعب المغربي ويجعل البلد آمنا ومستقرا. وبمناسبة الدخول المدرسي، قال العثماني إن اجتماع مجلس الحكومة يصادف حدثا مهما وهو الدخول المدرسي، حيث اعتبره محطة تذكره بمرحلة الطفولة، متمنيا لجميع التلاميذ والطلبة التوفيق والنجاح في مسيرتهم الدراسية.
وكشف رئيس الحكومة أن هذه السنة عرفت التحاق سبعة ملايين تلميذ تقريبا بالمدارس، فيما التحق 900 ألف طالب بمجموع مؤسسات التعليم العالي في البلاد.

وشدد العثماني على أن الحكومة تعتبر التعليم أولية مهمة لأن رفع مستواه كما وكيفا خيار ضروري ورهان للمغرب، مضيفا “التعليم مفتاح التنمية والتقدم، وهو مفتاح الدخول الى العصر”.

ونوه رئيس الحكومة بمجهودات وزير التربية الوطنية وكتاب الدولة المكلفين بالتعليم، خاصة بعد توظيف 35 ألف أستاذ متعاقد في هذه السنة مما سيساهم في التخفيف من الاكتظاظ الذي تعاني منه مؤسساتنا التعليمية ويؤثر على الجودة.

كما ذكر العثماني بالجهود التي بذلت من أجل تحسين محيط المدرسة، مردفا في السياق ذاته، بعزم الحكومة على اعتماد إجراءات أخرى مهمة بعد التفكير والتشاور مع الفاعلين في القطاع، لإعطاء دفعة قوية لتعليمنا ورفع مستواه كما وكيفا، وإصدار قانون إطار لتفعيل الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي.

وفي الأخير، تمنى رئيس الحكومة التوفيق والنجاح لجميع التلاميذ والتلميذات.