العنصرية كما شرحها المخزن للأمازيغ في طنجة


العنصرية كما شرحها المخزن للأمازيغ في طنجة
بقلم: أحمد ولد محند

كثيرة هي المواقف والمحطات التي بلغ فيها سكين المخزن كبد الأمازيغية، غير أن المشهد الأخير الذي حدث مساء السبت 29/05/2010 بمدينة البوغاز يُبيّن بدون مواربة ومن غير دوران على أن مسلسل إنصاف القضية الأمازيغية لم يبدأ بعد، وما قيل ويُقال عن إعادة الاعتبار للثقافة الأمازيغية من خلال تمظهراتها اللغوية والهوياتية والحضارية، لا يعدو أن يكون تسويقا سياسويا مَقيتا لقضية شعب أظهرت كل الشرائع السماوية والوضعية شرعيتها، في الوقت الذي لا يزال فيه حراس الأيديولوجية العروبية الإقصائية يعملون جاهدين من أجل التصدي للنضال الأمازيغي واحتواء مده المتنامي.

وبالعودة إلى سيناريو واقعة السبت الماضي، الذي بدأ باعتراض طريق مناضل أمازيغي من طرف مسؤول أمني كان في حقيقة الأمر مُكلفا بتنظيم حركة المرور، قبل أن يصبح بقدرة قادر "ملزما" على نزع علم أمازيغي من أيدي نائب رئيس جمعية ماسينيسا الثقافية، هذا الأخير حاول إقناع المسؤول الأمني بانتفاء العناصر القانونية الموجبة لاحتجاز العلم الأمازيغي، كون هذا الأخير يُعد جزءً من الهوية الأمازيغية التي اعترفت أعلى سلطة في البلاد من خلال خطاب أجدير 2001 بتجذرها وعراقتها فوق التراب المغربي، لذا كان الأجدر بالمسؤول الأمني الذي تجاوز حدود صلاحياته، عوض أن يحتجز العلم الأمازيغي الذي يرمز إلى الهوية الأمازيغية التي تُمثل بعدا جوهريا من أبعاد الهوية المغربية المتعددة، كان الأجدر به أن يحتجز الأعلام الفلسطينية والعراقية والكوبية والفنزويلية و... التي تجول وتصول في شوترع طنجة وغيرها دون حسيب ولا رقيب، مع العلم أن لا شيء يجمع بين الهوية المغربية وبين هذه الأعلام لا في الزمان ولا في المكان.

وبعدما تيقن نائب رئيس جمعية ماسينيسا من استحالة إقناع المسؤول الأمني الذي أبدى "سوء فهم كبير" بالثقافة الأمازيغية، بادر إلى الاتصال برئيس الجمعية مباشرة خوفا من تطور الوضع وخروجه عن حدوده المألوفة، لا سيما بعد الارتباك والتوتر الذين بدا على مُحيا المسؤول الأمني من جراء تجمهر جماهير غفيرة، وكذا ترديدهم لشعارات منددة بالشطط في استعمال السلطة من قبل هذا المسؤول الأمني.

وبعد حلول رئيس الجمعية إلى عين المكان، -بعدما كات منشغلا بتوفير ظروف الراحة لضيوف الجمعية الذين انتهوا للتو من تأطير ندوة فكرية- حاول استعادة محجوزات الجمعية التي صادرها المسؤول الأمني بأسلوب الحوار والتفاهم، غير أن عقلية المسؤولين المغاربة لا تستوعب سوى لغة "زيد معانا" حيث اعتُقل ثلاثة أعضاء من جمعية ماسينيسا واقتيدوا إلى مركز مفوضية الشرطة بالمدينة، الأمر الذي أثار حفيظة الجماهير المتواجدة في عين المكان، وبادرت إلى تنظيم مسيرة تضامنية عفوية في اتجاه مقر جمعية ماسينيسا الذي يتواجد على بعد أمتار قليلة من موقع الحادثة، هذه المسيرة التي لم تنطفئ نيرانها إلا بعد تأكد إخلاء سبيل أعضاء الجمعية وتقديم الاعتذار لهم كما تردد لاحقا. فيما عبر بعض مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية بكل من موقعي تنكي وثيطاوين بالإضافة إلى بعض مناضلي جمعيتي يوبا بطنحة وثيفاوين بميظار الذين شاهدوا حيثيات الواقعة، عبروا عن تضامنهم اللامشروط مع مناضلي جمعية ماسينيسا الثقافية بطنجة.

والبديهي في هذه الواقعة، هو تجديد المخزن العهد على أن مسلسل اعتقال الأمازيغية لا يُنذر بقرب نهايته، بل إن واقعة طنجة هي حلقة استمرار طبيعي لحلقات زج مناضلي الحركة الثقافية الأمازيغية في غياهب السجون، حظر الحزب الديمقراطي الأمازيغي المغربي، منع الأسماء الأمازيغية، تكثيف وتسريع وتيرة التعريب في الحياة العامة، التلويح بالتراجع عن تدريس اللغة الأمازيغية، تشويه صورة الأمازيغ والاستهتار بقيمهم الحضارية في وسائل الإعلام، الاستمرار في تحريف التاريخ المغربي والتنكر لأبرز رموزه ومحطاته البطولية التي رسم معالمها الأمازيغ أبناء الشعب المغربي الحقيقيين، في مقابل تمجيد وتخليد –بشكل يثير الاستفزاز- بعض المناسبات السخيفة للرهط العروبي/الفاسي/الأندلسي.

إن المدخل الصحيح لإعادة الاعتبار للهوية واللغة والثقافة الأمازيغية في اعتقادنا، لن يتحقق إلا بصياغة وثيقة دستورية تقوم على مبادئ المساواة والديمقراطية والمواطنة وصيانة حقوق الإنسان وفق مقتضيات المواثيق الدولية، وكذا إعادة النظر في آليات وأطراف التعاقد الدستوري والسياسي بالمغرب. علاوة على ضرورة أن يعكس هذا الدستور المفترض التركيبة المجتمعية ويضمن التعدد والتعايش من داخل النسيج المجتمعي المغربي وتكريس خيار الحداثة ومبدأ سيادة الشعب وفلسفة الحقوق والواجبات ورهان الديمقراطية الشاملة في جميع مستوياتها. آنذاك يمكن لنا أن نتحدث عن مجتمع دون عنصرية، مجتمع ينعم فيه الجميع بنفس الحقوق ويفرض عليهم أداء نفس الواجبات.


من الاحدث الى الاقدم | من الاقدم الى الاحدث

24.أرسلت من قبل nocori في 15/06/2010 12:40
مرتزقة بني هلال معروفة بلونها أسنانها وأخلاقها المخنّثة وبيعة عرضها ولا توجد هذه الصفات في أهل النكورالمحترم ة
شكلهم مثل الغجر تجدهم يتسولون وهم يخافون ولايستحيون ووجوهم ممسوخة والعياذ بالله منهم٠وأحذرو أنفسكم من شرهم٠ gitanos

23.أرسلت من قبل salim tamsamani to jebli et fier في 15/06/2010 05:31
اضنك مازلت تعاني من نفوقك العقلي المزمن الذي يصحبك اينما رحلت وارتحلت فبالامس القريب في هيسبريس والان هنا ودائما تعليقاتك تحمل الحقد للريفين وللزعيم محمد بن عبد الكريم الخطابي رحمه الله كل ذلك في سبيل الانتصار للنزعة الجبلية الوهمية التي اعمت بصرك وبصيرتك فلا يكاد يخلو مقال او موظوع يتناول منطقة الريف تاريخيا او انيا الا واقحمت جبالة والريسوني الخائن في تعليقك لترجع لهما الفضل في الانتصارات التي حققها الريفيون والان هنا تتكلم عن طنجة انها جبلية وهل تعلم ان جبالة بحد ذاتها هي منطقة ريفية فالريف يمتد من طنجة الى السعيية كما لا يخفى على احد اللهم على الدواب اما انتم يا من تقولون عن انفسكم شماليين فانتم وباختصار شديد تم تهجينكم على يد المخنز الذي اغتال فيكم الانتماء الحقيقي للارض والهوية الامازيغية فكنتم بذلك ورقة رابحة بين انامل الاقصائيين المنتفعين من خيرات البلاد والعباد واخترع لكم لهذ الغرض سرابا اسماه جبالة العربية فصدقتم واخذتكم العزة بالوهم فلا سلام عليكم يوم ولدتم ويوم تموتون ويوم تبعثون احياء

22.أرسلت من قبل salim tamsamani في 15/06/2010 04:19
ارواح اصاحبي نطلعوا لجبالة تشوف المكلخين فين خلقهم مولانا تنويه تطوان = ثطاوين = العيون بالريفية شفشاون = الشاون= القرون بالريفية يا بهايم بلا قرون الريف يمتد من السعيدية الى طنجة اما انتم يا من تدعون التجبيل فانتم مهجنين ومستعربين لا اقل ولا اكثر والصراحة العنصرية مليقاش عليكم اوا الله يرحم با حدو

21.أرسلت من قبل salim في 13/06/2010 00:59
لسي الزعيم. طنجة كانت قمة الجمال والنقاء والنخوة ايام الاستعمار الانجليزي. . اي عز جئتم به. فقط اغرقتم المدينة بسماسرة العقار. وجميع انواع مصاصي الدماء. اما قولك اننا سوقنا خاوي الله خليه خاوي ولا السنطيحة ديالكم. اما السي امازيغ الريف فجاء يعلمنا اصولنا. اصولنا من ارضنا. وارضنا نحن اهلها. ولم نكن ابدا وافدين ايها المعتوه اما علرقنا فنحن طنجاويين لا عرب ولا امازيغ. نحن شماليين. ولعلمك اولى قبائل الهجرة العربية الى المغرب من قبائل بني هلال حطت الرحال عندكم في النكور وليس في طنجة.

20.أرسلت من قبل jebli et fier ila rkm 19 في 12/06/2010 15:00
ntina li mchi fhalak , mli kan rid mkawad o kanat hazka fih konto katjiw n tanja o tetouan daba bghito tastaamro (mach lakhla yjri aala ach dar )

19.أرسلت من قبل arifi n tanja في 10/06/2010 21:39
l3rab jaw min badw bani hilal, jwa kays3aw f chamal afrikya o daba bghaw i sta3mro aghadi traj3o babakom mnin jito. ajbli lkaffouh

18.أرسلت من قبل amazigh narif في 09/06/2010 23:23
السلام عليكم يا من يقولون للريفيون ارجعوا من حيث اتيتم ، بدون استحياء الا تعرف ان البربر هم سكان المغرب الاولون وليس العرب ، انما العرب مستعمرون . اقرؤو تارخ المغرب . بدون نفاق

17.أرسلت من قبل wayawfnigh@hotmail.fr في 08/06/2010 11:26
iwa tbarkallah 3la assi jebli et fier annak kata3taref .

16.أرسلت من قبل jebli et fier في 08/06/2010 11:15
nous jbala sont libres et on ai pas contre la prostitution et la pedofili.
vive jbala pedofiles

15.أرسلت من قبل maghribi في 07/06/2010 23:40
li gal si hohand howa li ma39ol oma ntoma ghir katkhawro

14.أرسلت من قبل aza3im في 07/06/2010 21:54
atanjawa wallah al3adim ila so9kom khawi waha9 allah al3adim lokan machi arwafa ali wa9fgokom lokan aglassto mazalin fajbal khayfin man lamdina al3onsoriiinn antoma ma3rooooffinn 3andna wallah al3adim wafalmaghrib kaml makayhmalkom hata wahad sawal sawal ila mata9ti bya sawal . wallah ila achakhssya adyalkom hya alhabta falmaghrib kamlin omorakom jartkom titwan.wallah al3adim wafi9o ajya3a alfassdin alhassada kolchi fikom

13.أرسلت من قبل aza3im في 07/06/2010 21:49
chof asi zalim wala salim an9lak hadik al3aonsorya adyalak maghadi atwslak ghir alhalak wasir dabarlak a3la chi tabkhira atsafilak adam adyalak man al3onsorya . achman tanja wala alportughal wafi9 alabri9 baraka man atbihit adyalak sir dabarlak a3la chi akhodima bach tjwani balila wat3amarr lamkhyakh wabaraka a3lik man al3onssorya alhazza99 ewa sir ewa sir.

12.أرسلت من قبل طنجاوي في 06/06/2010 23:45
كميشة صغير من الريافة التي هاجرة ايام المجاعة الى الشمال الغربي تحاول فرض نقسها على اهل الدار والله الا باز مش لخلى يجري على مش الدار

11.أرسلت من قبل salim في 06/06/2010 00:15
تبارك الله عليك اسي احمد. االي عارف. وغارف من الجهل والتخلف. ماذا ستشككنا في اهلنا وذوينا. جبالة هم اهل طنجة الاصليون. وهم سكانها اصحاب الارض. منذ الازل. سواء اكانوا مازيغ او يهود او مسيحيون. اما الريفيون فهم حديثوا العهد بالشمال الغربي. ولم يلتحقوا بها الا ابان الحرب الاهلية وهروبا من الجوع وايامه العصيبة. لذا اطالبك بان تراجع معلوماتك. وتصحح تفاهاتك.

10.أرسلت من قبل amazighsson//stockholm في 05/06/2010 12:14
jbala sont tres connus de leurs virus de pedofili depuis about anouas en Iraq et jbala au nord du maroc
la pedofili pour jbala c est une culture d'amour.hehe

9.أرسلت من قبل Jebli tanjawi في 04/06/2010 21:43
I am from Tangier and I live in the netherlands,, and I must say that I have never seen such mentality,, rwafa in here are every where, no respect all, rfacist, dont accpet but their own people,, rwafa are a visrus that spread in europe and i hope it will not spoil the mentality and our culture,, Go back to ur rif and let tanger in peace,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

8.أرسلت من قبل masanissa في 04/06/2010 18:56
nous somme les vrais mowatinin de se blade vous les arabose vous etes que de sale rase de ce monde vous etes la mierda del mondo vous vouscachez derierre al islam pour que votre colinisation de tamazeja continu jusqu'a l infinni

7.أرسلت من قبل mimoun في 04/06/2010 16:38
iwa ahna ach angolo lanas ali tai3icho fi arif najriw a3lihom ala hacha hadik 3onsoria ahna mazal 3aichin amhamchin hada mana lajor min alhih afi9o acha3b antoma amsalmin kolkom wala la iwa diro achwaia dil ihsan binatkom malkom acha3b

6.أرسلت من قبل jamal في 04/06/2010 15:52
ma repence a ceux qui nous traite d'immigré dans cette belle ville que c'est eux les vrais immigrés au maroc entier
nous sommes les amazighes libres et marocain d'aurigine quant a vous , traitres de l'indalousie les expulsés;
les tangerois parlais le rif dans le temp.arabenisés aprés que ces 20% d'arabe arrive chez nous (au maroc)
regardez le resultas avec ce gauvernement fechu. soyez heureux dans votre m......de.

5.أرسلت من قبل ahmed في 04/06/2010 13:29
اعتقد ان الاخوان اللدين يقولون بان طنجة ارض جبالة مخطئون و السبب هو الفراغ المعرفي الدي يعيشونه فطنجة كانت و لا تزال ارض الامازيغ من مغارة هرقل الى فكيك
ارجعو و اقراو التاريخ لعلكم تتنورون قليلا لان الجبال جعلتكم مجرد اناس بلا عقل
المخزن المغربي ضد الامازيغية لكن ليس بعد الان

1 2