الفتاة المغربية التي أعطت درسا قاسيا للمرشح الأمريكي جعلها حديث الساعة ومؤسس الفيسبوك عمل لها إعجاب بنفسه


الفتاة المغربية التي أعطت درسا قاسيا للمرشح الأمريكي جعلها حديث الساعة ومؤسس الفيسبوك عمل لها إعجاب بنفسه



هذة الفتاة هي من أفحمت المرشح للرئاسه الأمريكية دونالد ترامب وأعطيته درسا قاسيا من خلال الرسالة التي كتبتها على صفحتها الشخصية بالفيس بوك ردا علية بسبب هجومة على الجالية المسلمة في أمريكا والعالم وتقديمة مشروع يقترح فية قانون يحجم الجاليات المسلمة في تلك الدول وقال في أحد خطاباته أنه سيقوم بوضع قاعدة بيانات خاصة بالجالية المسلمة في أمريكا تحدد هوية خاصة للمسلمين هناك حيث من يراة يعلم أنة مسلم فردت علية الفتاة المسلمة منى بالكار من أصل مغربي بنشر هذة الرسالة على مواقع التواصل الاجتماعي قائلتا : عزيزي المرشح للرئاسه أنا لم أخشالك حتى لو أصبحت رئيس أمريكا يعني رئيس العالم فأنت ترغب من المسلمين أن يرتدوا اشارات هوية لإظهار أنهم مسلمين ولذلك قررت أن اتخير لنفسي واحدة من هذة الاشارات وأريدك أن تعلم أن الدين الاسلامي أمرنا أن قتل النفس البريئة بغير ذنب هي قتل للإنسانية جميعًا وعلمت أنك تريد تتبعنا عظيم يمكنك أن تتبعني في المسيرات التي أنظمها من أجل التوعية بمرض السرطان أو متابعتي في عملي الذي يهدف إلى خلق السعادة لدى الجميع.

أو تتبعني وأنا أذهب الى المسجد وأقوم بأعداد وجبات للمشردين وأرحب بهم مهما اختلفت جنسيتهم وديانتهم فربما بعد تلك المتابعة والملاحقة تدرك من أنا وتعرف أني مسلمة لا أقل إنسانية عنك والسلام عليكم .

بعد انتشار هذة الرسالة تفاعل معها المؤسس للفيس بوك مارك “زوكربيرج” بعلامة ” لايك” على منشورها الجرئ والكثيرون حيث حصد على 613 ألف علامة إعجاب وعلى 163 ألف مشاركة.