الفلاحين بالدريوش يعيدون بناء نقابتهم ويستعرضون بعض مطالبهم




أشرف الكاتب الوطني للنقابة الوطنية للفلاحين التابعة للاتحاد المغربي للشغل يومه الأحد 23 فبراير 2020 على جمع عام خصص لتجديد المكتب النقابي الاقليمي للفلاحين بحضور الكاتب العام للاتحاد المغربي للشغل بالدريوش والمكتب الجهوي للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بجهة الشرق.

الجمع العام استهله الكاتب الوطني بكلمة توضيحية حول الأوضاع العامة التي يعيشها الفلاحين الصغار بالمغرب، والمطالب الأساسية التي ترفعها نقابتهم، تلته كلمات مقتضبة لباقي الأعضاء المشرفين على الجمع، إضافة إلى مداخلات لبعض الفلاحين الحاضرين، ليتم بعدها الشروع في انتخاب مكتب نقابي جديد مكون من 12 عضو أوكلت فيه مهمة الكاتب العام للفلاح محمد أحدادا.

وقد أثيرت في هذا الجمع عدد من المطالب التي عبر عنها الفلاحين واعتبروها أساسية، من بينها إخراج سد "عزيمان" بالاقليم الى الوجود، واحداث سدود تلية أخرى، ووضع مخطط للحفاظ على الفرشة المائية وتنمية الزراعة المحلية، ودعم التعاونيات والجمعيات الفلاحية والمجموعات ذات النفع الاقتصادي لخلق فرص الشغل وتسويق المنتوجات الفلاحية المحلية، ومساعدة الفلاحين الذين تضررت ممتلكاتهم ومواشيهم للكوارث الطبيعة كالحرائق والجفاف والأمراض، وإشراك النقابة في المخططات والبرامج التي تهم القطاع الفلاحي بالاقليم، وإحداث وتعزيز المكاتب والادارات التابعة لوزارة الفلاحة بالموظفين لتقريب خدماتها من الفلاحين (المديرية الاقليمية للفلاحة، الاستشارة الفلاحية، حفظ الصحة، المياه والغابات،)...الخ، إضافة إلى المطالب ذات الطابع الوطني كتوفير الحماية الاجتماعية من تغطية صحية وتقاعد، وتوجيه الدعم للفلاحين الصغار بدل توجيهه فقط لكبار الملاكين، وغيرها من المطالب التي وعد المكتب النقابي المنتخب بجمعها في مذكرة مطلبية شاملة والدفاع عنها أمام مختلف الجهات المعنية بتنسيق مع أجهزتهم النقابية المحلية والجهوية والوطنية.