الفنانة سميرة المصلوحي.. الفن في الريف يعرف ترديا كبيرا و شركات الإنتاج يهمها الربح أكثر من الجودة


الفنانة سميرة المصلوحي.. الفن في الريف يعرف ترديا كبيرا و شركات الإنتاج يهمها الربح أكثر من الجودة

 متابعة عبد الكريم السقالي

إستقبلت الإذاعة الأمازيغية التابعة للشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة اليوم الأحد 13 ماي 2018 خلال برنامج ” ثوسنا سزوران نس”، الذي يقدمه الإعلامي المقتدر علي أزحاف، الفنانة الريفية سميرة المصلوحي، التي تحدثت عن مسيرتها الفنية و نظرتها للفن في منطقة الريف و خاصة في المجالات التمثيل و المسرح.

في بداية حوارها تحدثت سميرة المصلوحي عن بدايتها الفنية و عن حياتها الشخصية علاقة بمسيرتها الفنية. و في الفقرة الأولى من البرنامج الذي خصص لمناقشة واقع المسرح في الناظور أو في الريف عموما، قالت المصلوحي أن الفن من ناحية الإنتاج يعرف ترديا كبيرا نظرا لما يعرف بالتجارة في الفن من بعض المنتجين، حيث أن شركة الإنتاج تتلقى الدعم المادي لأعمال فنية لا تروق المجتمع الريفي و أن المنتجين همهم الوحيد هو الربح و الماديات و راء غالبية الأعمال الفنية.

و أضافت الفنانة المصلوحي، أن شركات الإنتاج و المخرجين تبحث عن أشخاص لا علاقة لهم بالفن أبدا و خاصة في مجال التمثيل تعوض بهم مكان الفنانين الحقيقين. و قالت المصلوحي، أن السبب وراء هاذ الفعل لبعض المنتجين هو دفع مبالغ بسيطة لفنانين جدد يرضون بكل ما قدم لهم، نظرا لعدم معرفتهم بالأرباح التي يجنيها المنتج أو المخرج وراء ضهورهم.

و أشارت الفنانة المصلوحي في الأخير، أنها ليست مع فكرة عرض الأعمال السينمائية بكثرة فقط خلال شهر رمضان المبارك، لأن الإنسان ينشغل في تلك الأوقات مع العبادة و الأعمال المنزلية و بالتالي لا يتفرغ للتلفاز. كما ختمت حوارها مع الإعلامي في الإذاعة الأمازيغة علي أزحاف بقولها أنها ستتفرغ مستقبلا أكثر للأعمال المسرحية.



تعليق جديد
Twitter