القباج بديلا لعزيمان وعالي الهمّة في مخاطبة بنكيران


القباج بديلا لعزيمان وعالي الهمّة في مخاطبة بنكيران
تطرقت “الأسبوع الصحافي” في عددها الأخير إلى أول اتصال بين القصر وبين بنكيران أثناء “البلوكاج الحكوميّ”، إذ قالت الورقيّة إن هذا التحرك قد أبعد عمر عزيمان وفؤاد عالي الهمّة بفعل تنافسهما الشديد، وقدّم مستشار الملك للشؤون الإفريقيّة عمر القباج.

وذكر المنبر ذاته أن الملك قد أرسل القباج لملاقاة عبد الإله بنكيران، في مقر رئاسة الحكومة، محاطا بعبد اللطيف المنوني، المستشار الملكي القانوني، في حال قرر رئيس الحكومة المعيّن الإقرار بفشله في المهمة الموكولة إليه. “انتقلت المهمة من فؤاد عآلي الهمة وعزيمان، الذي حاصرته جهات عدّة باسم مجانية التعليم، وأبعد الإثنين عن المشاورات الحكومية”، وبالتالي غدا بنكيران مخاطبا للقصر في شخص عمر القباج، الرئيس الأسبق للبنك الإفريقي للتنمية.