القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل في زيارة لدار العجزة.


القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل في زيارة لدار العجزة.
الشرادي محمد-بروكسيل-

في بادرة غير مسبوقة و في إطار سياسة الإنفتاح و تقريب الإدارة للمواطنين التي دأب عليها السيد القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل الإفراني أحمد منذ تعيينه،قام يوم الجمعة 20 يونيو 2014 بزيارة لدار العجزة المسنين المتواجدة ببلدية سان جوس ببروكسيل في بادرة طيبة في إطار التواصل الإنساني تنم على الوفاء و العرفان لشريحة مهمة في مجتمعنا،الزيارة أثلجت صدور أباؤنا و أمهاتنا المقيمين بدار العجزة الذين كانت فرحتهم و سعادتهم عارمة لا يمكن وصفها.

السيد القنصل العام تجاذب أطراف الحديث مع النزلاء و سألهم عن أحوالهم و تعهد لهم بحل مشاكل كل واحد منهم فيما يتعلق ببطاقة التعريف الوطنية و جواز السفر و لو إقتضى الأمر تنظيم قنصلية متنقلة للإنتقال إلى دار العجزة نظرا لإستحالة إنتقالهم لمقر القنصلية.

النزلاء قدموا تشكراتهم الحارة للسيد القنصل و للإدارة الساهرة على دار العجزة التي تبذل مجهودات جبارة لإسعادهم و خدمتهم على الوجه الأكمل.
بدورنا لا يسعنا إلا أن نشيد و ننوه بهاته المبادرة القيمة التي إن دلت على شيئ فإنما تبرهن على صدق إلتزامات و وعود السيد القنصل التي إلتزم بها منذ إلتحاقه ببروكسيل.

القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل في زيارة لدار العجزة.

القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل في زيارة لدار العجزة.

القنصل العام للمملكة المغربية ببروكسيل في زيارة لدار العجزة.